متحف " تولستوي " في موسكو يحتضن معرض الدمى

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/26233/

"حكام العالم - أساطير العصور" اسم معرِض للدمى احتضنه مُتحف "تولستوي" الحكومي وسَطَ العاصمة موسكو. إنه مشروع مشترك بين متحف "تولستوي" ومتحف "دمى غاليري  أناستاسيا تشيجوفا".
وتعد مجموعة  الدمى  من البورسلين للفنانة العالمية الشهيرة أولينا فينتسل اساسا للمعرض، وشغلت الفنانة  في غاليري تشيجوفا على مدى أكثر من عشرين عاما في صنع هذه الدمى مع فنانين آخرين .
هذه الدمى عبارة عن نماذج فنية فريدة مصنوعة يدويا لشخصيات تاريخية من مختلف البلدان والعصور. ، نفذت  بمهارة وذوق حتى في أدق تفاصيل الملابس لتعكس الحقبة التاريخية التي تعود إليها هذه أو تلك الشخصية المجسدة . وغزت الدمى قلوب المشاهدين في جميع أنحاء العالم .فكتبت ملكة الدنمارك مارغريت الثانية عنها تقول  : «هذه الدمى أعمال فنية حقيقية. يجب أن يراها  أكبر عدد ممكن من الناس ».
وتكمن قيمة المعرض  ليست فقط  في البعد الجمالي.  فشعاره : « نتمتع بالفن لنزداد معرفة ». شخصيات عظيمة عبر التاريخ وراءها الكثير من الغموض والأسرار كمصير  جنكيز خان و نابليون وغيرهما من الشخصيات الأخرى ، وحب ملك إنكلترا هنري الثامن لآن بولين  ، والحسناء الجميلة نفرتيتي والأساطير المرتبطة بها ، و النهاية المأساوية لعائلة إمبراطور روسيا الاخير نيقولاي الثاني.
ويقوم متحف دمى غاليري  أناستاسيا تشيجوفا بأعمال خيرية كثيرة . منها أن ريع هذا المعرض سيعود لصندوق الأطفال الخيري. كما يخطط لإقامة معرض في بطرسبورغ تحت عنوان "أباطرة روسيا - أسرة رومانوف ». ومعرض آخر في متحف الفنون التطبيقية  بموسكو بمناسبة ذكرى مرور 200 عام على مولد  الكاتب الكبير  غوغول .

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية