يلينا سيزوفا مسنة بقلب فتي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/26036/

الفرق في الأعمار قد لا يشكل حاجزا أمام نشوء صداقات حميمة بين الناس، وهذه حقيقة تثبتها يلينا سيزوفا، مسنة من قرية غيورغيفسكويه في محافظة كوستروما الروسية.

الفرق في الأعمار قد لا يشكل حاجزا أمام نشوء صداقات حميمة بين الناس، وهذه حقيقة تثبتها يلينا سيزوفا، مسنة من قرية غيورغيفسكويه في محافظة كوستروما الروسية.
فتيات وفتيان يتجمعون في مركز الثقافة القروي في حفلة راقصة ويلينا سيزوفا أو الجدة يلينا، كما يسمونها، تتأكد من تذاكر الدخول وتراقب الداخلين، حرصا منها على عدم حدوث شجار أو إدخال مشروبات كحولية إلى صالة الرقص. عمل تؤديه على مدى 17 عاما، وتقر بأنها لم تعد تتصور حياتها خارج البيئة الشبابية.
سر حيوية يلينا سيزوفا لا يكمن في مخافظتها على الحالة البدنية الجيدة فحسب، بل وفي سيرة حياتها كلها. حياة طويلة انعكست محطاتها في صور فوتوغرافية ومقالات صحفية قديمة تظهر جهود يلينا في مساعدة الجيش الأحمر إبّان الحرب العالمية الثانية، وشهادات تقدير من أماكن عملها المختلفة، وكذلك من فرق الغناء والرقص الشعبي التي شاركت في الكثير منها.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)