محاولات واشنطن لرأب الصدع في علاقاتها مع سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/25836/

يشهد هذا الأسبوع زيارة 3 وفود من الكونغرس الأمريكي في إطار "الإشارات الإيجابية" التي توجهها إدارة باراك أوباما الى الرئيس السوري بشار الأسد. وسيستقبل الرئيس الأسد يوم 18 فبراير/شباط وفدا برلمانيا أمريكيا برئاسة رئيسِ لجنة الأمن والتعاون في مجلس الشيوخ السيناتور بنجامين كاردن.

يشهد هذا الأسبوع زيارة 3 وفود من الكونغرس الأمريكي في إطار "الإشارات الإيجابية" التي توجهها إدارة باراك أوباما الى الرئيس السوري بشار الأسد.
وسيستقبل الرئيس الأسد يوم 18 فبراير/شباط وفدا برلمانيا أمريكيا برئاسة رئيسِ لجنة الأمن والتعاون في مجلس الشيوخ السيناتور بنجامين كاردن.
ومن المقرر أن يضم برنامج الزيارة التي ستستغرق  يومين، لقاءات الوفد الأمريكي مع كبار المسؤولين السوريين  لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين ومستقبل عملية السلام في المنطقة.
كما تشمل زيارات أعضاء الكونغرس الثلاث  قيام  السيناتور الديموقراطي جون كيري رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ بزيارة لدمشق يوم السبت 21 فبراير/شباط  ضمن جولته على عدد من دول الشرق الاوسط،
وكان السيناتور كيري قد قال في حديث للصحفيين عقب لقائه الرئيس المصري حسني مبارك في شرم الشيخ يوم 15 فبراير/شباط  إن بلاده "تواقة للحوار مع سورية"، وأضاف أن "زيارته المقبلة إلى دمشق  تأتي في إطار التزام الولايات المتحدة بالانخراط في جهود تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة". وأشار السيناتور إلى "الحرص على الحوار بين واشنطن ودمشق على نحو يدعم فرص تحقيق السلام في المنطقة بشكل عام".
علماً ان كيري كان التقى الرئيس السوري لدى زيارة العاصمة السورية نهاية عام 2006.
وذكر فريدريك جونز المتحدث باسم الكونغرس الامريكي في وقت سابق إن الرئيس باراك اوباما على علم بزيارة كيري المزمعة إلى دمشق، وان وزارة الخارجية الأمريكية ساعدت في ترتيب هذه الزيارة.
 وستتزامن محادثات كيري في دمشق مع زيارة رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب هوارد برمان الى العاصمة السورية يومي 21 و22 الجاري.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية