عضو عربي في الكنيست الاسرائيلي يرجح نتنياهو لتشكيل الحكومة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/25800/

قال محمد بركة العضو العربي في الكنسيت الاسرائيلي في حديث لقناة "روسيا اليوم"من القدس إنه يرجح أن يلقي الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز مهمة تشكيل الحكومة على عاتق بينيامين نتنياهو زعيم حزب الليكود، بالرغم من أن حزبه حل في المركز الثاني في الإنتخابات الأخيرة بفارق عضو واحد عن حزب "كاديما" بزعامة تسيبي ليفني وزيرة الخارجية الإسرائيلية.

قال محمد بركة العضو العربي في الكنسيت الاسرائيلي في حديث لقناة "روسيا اليوم"من القدس إنه يرجح أن يلقي الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز مهمة تشكيل الحكومة على عاتق بينيامين نتنياهو زعيم حزب الليكود، بالرغم من أن حزبه حل في المركز الثاني في الإنتخابات الأخيرة بفارق عضو واحد عن حزب "كاديما" بزعامة تسيبي ليفني وزيرة الخارجية الإسرائيلية.

وقال محمد بركة": إن نتنياهو يريد أن يشكل حكومة ويجعل الأمر واقعاً بدون تسيبي ليفني، ومن ثم يدعوها الى حكومته. وليفني تفهم ذلك جيداً. تفهم أن نتنياهو يملك اغلبية لتشكيل حكومة ضيقة يمينية متطرفة، ولكن هي تعلم وكما يعلم هو أن هذه الحكومة لن تستطيع أن تتعاطى في المناخ الدولي الحالي، لا مع الادارة الأمريكية ولا مع اي كان. فلذلك هنالك لعبة شد اعصاب في هذه المرحلة. والأمر يتوقف الى حد ما على شمعون بيريز رئيس دولة إسرائيل على من يلقي مهمة تشكيل الحكومة أولاً، وأنا أرجخ بأنه سيقوم بإلقائها على نتنياهو لأن عدد الذين سوصون عليه من كتل "الكنسيت" سيكون أكبر من عدد الذين سوصون على ليفني ".

وحول موضوع مشاركة أفيغدور ليبرمان زعيم حزب "اسرائيل بيتنا" المحتملة في الحكومة،والتساؤلات التي يمكن أن تطرح حول مصير العرب في اسرائيل، قال العضو العربي في الكنسيت الاسرائيلي:" إنه لا ليبرمان ولا الذي اكبر منه ولا الذي اصغر منه يستطيعون أن يطرحوا علامة سؤال على وجودنا. هم يستطعون أن يشكلوا تهديداً لحياتنا ولحقوقنا ولشرعية وجودنا. لكن نحن حزمنا أمرنا وحسمنا قولنا في كل ذاك على أننا باقون في وطننا ولسنا ضيوفاً عند ليبرمان. يجب ان نذكر أن ليبرمان هو بذاته مهاجر من روسيا، ولا يعقل أن يوزع هو ألقاب الغريب والقريب على أهل هذه البلاد. وهذا الكلام لا يدخل باب الإنشاء اطلاقاً، وانما يدخل في باب الحقوق التاريخية والعزم التاريخي لشعبنا أن يبقى في وطنه. نحن لا نستهتر بالمناخ العنصري الذي يسود إسرائيل حالياً، ولا نستهتر ايضاً بالقوة التي حصل عليها ليبرمان في الانتخابات الأخيرة. وأن هذا يشكل مصدر قلق. نحن فقط أمس كنا في تل ابيب لإقامة جبهة يسارية ضد الفاشية وضد خطر العنصرية مع أوساط يهودية ديمقراطية. نحن عازمون على مكافحة هذه الظاهرة بكل ما لدينا من قوة، ولكن في نهاية المطاف نحن لسنا المؤقتين في هذا الوطن".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية