الاقتصاد الروسي.. بين امواج الأزمة وآمال الانتعاش

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/25568/

تتوقع الحكومة الروسية أن تشهد مجموعة من قطاعات الاقتصاد الروسي انتعاشا في منتصف العام الجاري ، دون أن تخفي صعوبة الوضع الاقتصادي داخل روسيا نتيجة الازمة المالية العالمية.

تتوقع الحكومة الروسية أن تشهد مجموعة من قطاعات الاقتصاد الروسي انتعاشا في منتصف العام الجاري ، دون أن تخفي صعوبة الوضع الاقتصادي داخل روسيا نتيجة الازمة المالية العالمية.

وترى الحكومة الروسية أنه لا ضرورة لتخفيض نفقات الموازنة العامة ، وإنما يمكن إعادة هيكلتها، وأن اقتصاد البلاد يمكنه  تجنب صدمات الأزمة العالمية، وبالتالي تلافي إجراءات العلاج المؤلمة.
ويدرك المسؤولون الروس أن الكثير من الشركات ستتكبد خسائر مختلفة ، وان توزيع الأعباء لا يجب أن يؤثر سلبا على نمو الاقتصاد. فعملية تصحيح سعر صرف الروبل حسب معطيات السوق الواقعية، والتي تمت بنجاح، منحت المصدرين فرصة منافسة المستوردين.
علما أن الحفاظ على استقرار الاقتصاد الكلي يشترط  استقرار أسعار صرف العملة الوطنية والحفاظ على احتياطيات الذهب والعملات الأجنبية لفترة من 3 إلى  5 سنوات كحد أدنى ، بحيث يضمن مرور دورة اقتصادية متكاملة ،مع الحفاظ على دور  البنوك في تنفيذ عمليات الإقراض لتعزيز فعالية قطاعات الاقتصاد الحقيقي.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم