طباخة خاصة للأمير تشارلز تنتقل الى موسكو

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/25313/

اجتمع أنجح رجال الأعمال في روسيا وأشهر النجوم الروس من الممثلين والمغنيين تحت أضواء الكاميراتِ الساطعة في قاعاتِ مطعمِ "سوهو" - أحدِ أفخرِ مطاعمِ العاصمة الروسية، لتذوقَ أطباق خبيرة المطابخ العالمية ومُرضيةأرقى الأذواق لورا بريدج التي أنتقلت الى موسكو لتعملَ هنا بشكلٍ مستمر.

رحب مطعم "سوهو" في موسكو برئيسةِ طبّاخيه الجديدة بحفلة عشاءٍ فاخرة حَضَرها ألمعُ الفنانين والمشاهير .
اجتمع أنجح رجال الأعمال في روسيا وأشهر النجوم الروس من الممثلين والمغنيين والمصممين، يومَ 29 يناير/كانون الثاني  تحت أضواءِ الكاميراتِ الساطعة  في قاعاتِ مطعمِ "سوهو" - أحدِ أفخرِ مطاعمِ العاصمة الروسية، لتذوقَ أطباق خبيرة المطابخ العالمية ومُرضيةِ أرقى الأذواق لورا بريدج  التي أنتقلت الى موسكو لتعملَ هنا بشكلٍ مستمر.
ما تسميه لورا "المينيو البسيطة" قد تبدو للبعضِ من أغربِ ما سمعَ به  لكنّ هذا على ما يبدو يُرضي أذواقَ أشهر الناسِ في العالم. حيث عملت لورا بريدج لفترة طويلة كطباخة خاصة للأمير البريطاني تشارلز، ولرؤساءِ شركات كبرى مثل " فيرجن ريكوردس " و" رولس رويس " بالإضافةِ الى صاحب دار الموضة "Luis Vuitton"  ايف كارسيل.
تسعى لورا دائماً الى التعرف على الأكَلاتِ الشعبيةِ العديدة و الى إستخدامِ أجودِ أنواعِ المكونات ومزج مفاهيم المطابخ المختلفة لخلقِ أشياء جديدة.
ويؤكد بعضُ الخبراء أن طعمَ الأكل يتأثر بالإضافة الى مكونات الطعام الطازجة والوصفات الفريدة، بعواملَ خارجية عديدة هامة قد تبدو ثانوية لغير المحترِفين، كمزاج الطباخ وشعورِه المُرهف وطريقةِ تقديمِ الأكل وتوزيعِه على الصحونِ والمائدة، وحتى الإضاءة في المطبخ وألوان غرفة السُفرة.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية