عباس: حركة حماس جزء من الشعب الفلسطيني ويجب الحوار معها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/25247/

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن حركة حماس جزء من الشعب الفلسطيني ويجب الحوار معها لحل المشاكل العالقة، جاء ذلك عقب لقاء عباس الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في باريس المحطة الأولى في جولته الأوروبية. بحث الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يوم 2 فبراير/شباط في باريس سبل تثبيت وقف اطلاق النار واعادة الاعمار في غزة .

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن حركة حماس جزء من الشعب الفلسطيني ويجب الحوار معها لحل المشاكل العالقة، جاء ذلك عقب لقاء عباس الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في باريس يوم 2 فبراير/شباط  المحطة الأولى في جولته الأوروبية. وقد بحث عباس مع ساركوزي في باريس سبل تثبيت وقف اطلاق النار واعادة الاعمار في غزة .
ومن المقرر ان تشمل جولة عباس الاوروبية تشيكيا التي ترأس الدورة الحالية للاتحاد الاوروبي ومقر البرلمان الاوروبي في ستراسبورغ، وكذلك بريطانيا وايطاليا وبولندا وتركيا.

وفي نفس السياق، قال مراسل قناة "روسيا اليوم" ان الرئيس الفلسطيني تحدث مع الرئيس الفرنسي حول تثبيت التهدئة اولا، ومن ثم الدور الفرنسي المنتظر او الذي يأمل الطرفان بان تلعبه فرنسا في ظل وصول القيادة الامريكية الجديدة وبعد تشكيل الحكومة الاسرائيلية الجديدة. واضاف المراسل قائلا: "عندما سأل الرئيس عباس عن شروط استئناف المفاوضات مع اسرائيل قال الرئيس الفلسطيني اولا نشترط وقف التدخل بكل اشكاله، وبعد ذلك يمكن مناقشة المبادرة السملية وخارطة الطريق. وفي رده على سؤال هل توجد فرصة لاجراء مصالحة مع حماس وتشكيل حكومة وحدة وطنية. قال المراسل لقد تردد الرئيس الفلسطيني  كثيرا دون ان يذكر عبارة حكومة وحدة وطنية، وفضل القول حكومة وحدة ووفاق وطني، وقال المراسل  نقلا عن الرئيس عباس "نحن كنا مستعدين لحكومة وفاق وطني وانتخابات، لكن التصريحات الاخيرة لحركة حماس حول عدم اعترافها بمنظمة التحرير الوطنية عقدت الامور.".
ميتشل في باريس في محاولة لأحياء عملية السلام في الشرق الاوسط
وكان المسؤولون الفرنسيون قد بحثوا  يوم 2 فبراير/شباط مع جورج ميتشل المبعوث الاميركي الخاص للشرق الاوسط نتائجَ جولته في المنطقة والتي شملت كلا من الرياض وعَمَّان والقاهرة والأراضي الفلسطينية وإسرائيل.وقد أرجأ ميتشل زيارة كانت مقررة الى تركيا ضمن جولته هذه، بسبب ضيق جدول مواعيده بحسب ما أفادت السفارة الأميركية في أنقرة. كما ينتظر أن يزور الموفد الأمريكي يوم 3 فبراير/شباط  لندن في مسعىً لبلورة مبادرة أمريكية جديدة بشأن إحياء عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.
وعن زيارة المبعوث الامريكي لفرنسا افاد مراسل قناة "روسيا اليوم" قائلا: "لم تصدر حتى هذه اللحظة  اي تصريحات رسمية لا بعد لقاء المبعوث الامريكي مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، ولا بعد اللقاء مع وزير الخارجية برنار كوشنير". وقال المراسل نقلا عن مصادر دبلوماسية ان زيارة ميتشل لم تأت لعرض مقترحات، وانما جاءت لعرض ما تم انجازه خلال جولة ميتشل في المنطقة. واضاف المراسل ان هناك توافقا في وجهات النظر بين الفرنسيين والمبعوث الامريكي بصدد عدد من النقاط اهمها: تثبيت وقف اطلاق النار وتحويله الى هدنة دائمة، وضرورة الاسراع في احياء العملية السلمية في المنطقة. وقال المراسل نقلا عن المصادر ان فرنسا على استعداد للتعامل مع حكومة وحدة وطنية فلسطينية تشارك فيها حماس، فيما لم تسمع مثل هذه التصريحات من قبل الجانب الامريكي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية