الانتخابات العراقية.. رسم خريطة سياسية جديدة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/25172/

يتنافس في الانتخابات العراقية هذه المرة أكثرُ من 39 فريقا سياسيا، هذا بالاضافة الى شخصيات مستقلة، وذلك لشغل 440 مقعدا في مجلس المحافظات، الذي سيتمتع بصلاحيات واسعة فيما يتعلق باصدار التشريعات الخاصة بتنظيم الشؤون الادارية والمالية لمحافظات البلاد.

يتنافس في الانتخابات العراقية هذه المرة  أكثرُ من 39 فريقا سياسيا، هذا بالاضافة الى شخصيات مستقلة، وذلك  لشغل 440 مقعدا في مجلس المحافظات، الذي سيتمتع بصلاحيات واسعة فيما يتعلق باصدار التشريعات الخاصة بتنظيم الشؤون الادارية والمالية لمحافظات البلاد.
جاءت صورة الانتخابات الحالية بشكل جديد، بعد الذي افرزته نتائج انتخابات 2005 من صورة عكست واقع ما يجري في العراق من صراع طائفي وعرقي.
وتشهد الانتخابات الحالية مشاركة قوائم وتكتلات سياسية تخلت عن التحالفات الطائفية.
فالاحزاب الشيعية الاساسية التي خاضت الانتخابات النيابية الوطنية ضمن قائمة الائتلاف العراقي الموحد في دورتي عام 2005 . تخوض الانتخابات الان في لوائح منفصلة.
حيث يخوض رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي زعيم حزب الدعوة انتخابات المجالس بتحالف يضم 7 قوى بقائمة تحمل اسم "ائتلاف دولة القانون" الذي يضم حزب "الدعوة الاسلامية" وتجمع "مستقلون" وحزب "الدعوة الاسلامية تنظيم العراق" و"التضامن" و"الاتحاد الاسلامي لتركمان العراق" وحركة "الاخاء الكردي الفيلي" وكتلة "الانتفاضة العراقية الشعبانية".
ويخوض حزب "الفضيلة" الانتخابات بقائمة مستقلة في حين اعتمد التيار الصدري على دعم شخصيات اخرى. اما المجلس الاعلى الاسلامي بزعامة عبد العزيز الحكيم فبقي محافظا على تكتله الشيعي، اذ يخوض الانتخابات في ائتلاف يضم 5 كيانات شيعية هي: "المجلس الاسلامي العراقي" و"منظمة بدر" و"منظمة شهيد المحراب" و"حزب الله تنظيم العراق".
اما القوى السنية فقد شهدت تنافسا بين كتلة تضم مجلس "انقاذ الانبار" ومجلس "صحوة العراق" ومجلس "عشائر العراق" وبين كتلة اخرى تضم الشيخ خلف العليان رئيس تجمع "اهل العراق" وتجمع "شيوخ ومثقفي الانبار".
في حين يخوض "الحزب الاسلامي" الانتخابات بشكل منفرد بعد انفراط عقده الطائفي بانفصال "جبهة التوافق" عنه وهو الممثل الاكبر للسنة في مجلس النواب.
اما الحزب "الشيوعي" فقد خرج مع بعض الشخصيات المستقلة من القائمة العراقية التي يتزعمها رئيس الوزراء العراقي السابق اياد علاوي، ليدخل في تحالفات متعددة.
والجدير بالذكر ان انتخابات مجالس المحافظات  تشهد تنافس ما يقارب 14 الفا و300 مرشح على 440 مقعدا في 14 محافظة بعد استثناء محافظات اقليم كردستان العراق الثلاث بالاضافة الى كركوك التي تمزقها الصراعات العرقية والسياسية.
المزيد في التقرير المصور
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)