المالكي: العراقيون صوتوا للعراق..لا للطائفية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/25155/

بدأت عمليات فرز أصوات الناخبين العراقيين في انتخابات مجالس المحافظات بعد إغلاق مكاتب الاقتراع. من جهته أدلى المالكي إثر إعلان انتهاء التصويت بكلمة هنأ فيها العراقيين بنجاح ما سمّاه "الملحمةَ الانتخابيةَ الرابعة" معتبرًا أن الانتخابات الحالية كانت بمثابة رسالة من العراقيين إلى العالم.

بدأت عمليات فرز أصوات الناخبين العراقيين في انتخابات مجالس المحافظات بعد إغلاق مكاتب الاقتراع. وقال رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات العراقية يوم 31 يناير/كانون الثاني ان النتائج الأولية لانتخابات مجالس المحافظات ستعلن في وقت لاحق من هذا الأسبوع والنهائية بعد عدة أسابيع.
وقد شهدت العملية الانتخابية إقبالا جيدا وبدون وقوع حوادث أمنية كبيرة. لكن بعض مشاكل إدارية خلال الانتخابات أدت إلى حرمان العديد من الناخبين من الإدلاء بأصواتهم. من جهته أدلى رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي إثر إعلان انتهاء التصويت بكلمة هنأ فيها العراقيين بنجاح ما سمّاه "الملحمةَ الانتخابيةَ الرابعة" معتبرًا أن الانتخابات الحالية  كانت بمثابة رسالة من العراقيين إلى العالم.
وفي السياق نفسه اعتبر المالكي أن العراقيين أكدوا من خلال إقبالهم الواسع على انتخابات اليوم أنهم تجاوزوا النزعات الطائفية واختاروا التصويت للعراق.

وتوجه ملايين العراقيين صباح يوم السبت 31 يناير/كانون الثاني  إلى صناديق الاقتراع لاختيار من يمثلهم في انتخابات مجالس المحافظات والاقضية والنواحي. وبـدت المراكز الانتخابية منذ ساعات الصباح الاولى مستعدة لاستقبال المقترعين. وبحسب المفوضية المستقلة للانتخابات فإن نحو 15 مليون مواطن عراقي ممن يحق لهم التصويت قد تم تسجيلهم في بغداد وباقي المحافظات.  وجرت الانتخابات وسط إجراءات أمنية مشددة لضمان سيرها وسلامتها ، واغلقت الحكومة حدود البلاد الخارجية وفرضت نظام منع سير المركبات الاهلية .

هذا وأعلنت الشرطة العراقية ان 3 قذائف هاون سقطت يوم السبت دون ان تؤدي الى وقوع ضحايا قرب مركز اقتراع في مدينة تكريت.

وقال المراقبون الدوليون الذين يتابعون سير الانتخابات المحلية العراقية إن العملية الانتخابية تسير لغاية الان بشكل جيد. ولاحظ المراقبون وجود جميع المستلزمات الفنية واللوجستية الضرورية لعملية التصويت.
وقال تقرير لاحدى منظمات المجتمع المدني إن عملية انتشار المراقبين ودخولهم الى المراكز الانتخابية تجري بسلاسة ومن دون عقبات. هذا وكانت المفوضية العليا للانتخابات في العراق اعلنت ان اكثر من 800 مراقب دولي وصلوا من الولايات المتحدة وبريطانيا ودول الاتحاد الاوربي وجامعة الدول العربية لضمان سير العملية الانتخابية وفق المعايير الدولية.

ودعا رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بعد الإدلاء بصوته في انتخابات مجالس المحافظات، دعا المواطنين العراقيين الى المشاركة بكثافة في الانتخابات كما طالب الأجهزة الأمنية بأن تلتزم الحياد المطلق من أجل سلامة ونزاهة الانتخابات.
وأعرب عن اعتقاده بأن هذا اليوم أصبح دليلا على أن العراقيين أصبحوا في أمان من حيث تبنيهم للديموقراطية. ويرى المالكي أن من شأن هذه الانتخابات  ان توفر فرص العيش الكريم للعراقيين.

وفي  السياق ذاته قال مراسل قناة "روسيا اليوم" "لقد تم رفع حظر التجوال من العاصمة العراقية بغداد، وهذا الامر جاء بعد مؤتمر صحفي لوزير الداخلية العراقي اعلن فيه عن رفع حظر التجوال، موضحا ان الوضع الامني في العاصمة يسوده الهدوء والاستقرار." واضاف المراسل ان" خطوة رفع حظر التجوال، جاءت لتسهيل عملية توافد الناخبين الى مراكز الاقتراع للادلاء باصواتهم".

 اوباما يعتبر الانتخابات الحالية في العراق مقياسا لما وصفه بالتطور الديمقراطي
وكان البيت الابيض قد اعلن في وقت سابق ان الرئيس الامريكي باراك اوباما سيتابع الانتخابات العراقية التي تجرى يوم 31 يناير/كانون الثاني وسيتخذ  انطلاقاً من كيفية سيرها قرارا من المرجح ان يؤدي الى خفض عدد القوات الامريكية هناك.
واوضح المتحدث باسم البيت الابيض روبرت غيبس ان اوباما يعتبر الانتخابات الحالية في العراق مقياسا لما وصفه بالتطور الديمقراطي الذي سيساعد بشكل كبير خطة اوباما الرامية الى منح العراق مزيدا من  المسؤولية عن امنه. وكان اوباما قد تعهد اثناء حملته الانتخابية  بسحب القوات الامريكية من العراق في غضون 16 شهرا.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية