نجاد: مجلس الأمن الدولي غير قادر على مواجهة التحديات الدولية المعاصرة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/24615/

أعلن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أن مجلس الأمن الدولي غير قادر على مواجهة التحديات والتهديدات الدولية المعاصرة بشكل مناسب، مشيرا إلى أن مجلس الأمن المذكور يعتبر آلة في أيدي الولايات المتحدة وبريطانيا تنفذان بإستخدامها أهدافهما الإجرامية.

أعلن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أن مجلس الأمن الدولي غير قادر على مواجهة التحديات والتهديدات الدولية المعاصرة بشكل مناسب، مشيرا إلى أن مجلس الأمن المذكور يعتبر آلة في أيدي الولايات المتحدة وبريطانيا تنفذان بإستخدامها أهدافهما الإجرامية.
جاء تصريح نجاد هذا خلال مؤتمر صحفي عقد في 15 يناير/ كانون الثاني بطهران.
وقال الرئيس الإيراني إن مجلس الأمن الدولي غير قادر على ضمان الأمن في العالم، مشددا على أنه يتخذ منذ لحظة تأسيسه القرارات الأحادية الأجانب لصالح إسرائيل في أثناء النزاعات المسلحة التي إندلعت بين إسرائيل ولبنان من جهة وبين فلسطين وإسرائيل من جهة أخرى.
واستحسن الرئيس نجاد الاقتراح بتخلي الدول العربية عن بيع نفطها إلى البلدان المؤيدة لإسرائيل، لكنه أقر بأن هذه الفكرة ليست موجودة على جدول الأعمال في الوقت القريب.
أما بخصوص الملف النووي الإيراني فقد قال نجاد إن بلاده ستستمر في تنفيذ برنامجها النووي وفقا للقوانين الدولية في مجال تطوير الطاقة النووية السلمية، مضيفا أن نشاط العلماء النوويين الإيرانيين كله ينفذ تحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية عليه.
كما دعا الرئيس نجاد الإدارة الأمريكية الجديدة إلى تغيير موقفها من العلاقات مع إيران، مشيرا إلى أن قيادة واشنطن الجديدة ينبغي عليها وقف التدخل في شؤون الدول الأخرى ويجب أن تقتصر على الشؤون الداخلية في أراضيها.

نجاد يدعو العاهل السعودي إلى إنهاء صمته إزاء اعمال إسرائيل في غزه

ودعا الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز إلى الخروج عن صمته إزاء ما وصفه بالأحداث الرهيبة والإبادة البشرية التي ترتكبها إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزه.
وفي رسالة وجهها يوم 15 يناير/كانون الثاني أعرب نجاد عن أمله في أن يتخذ العاهل السعودي الموقف الذي يؤدي إلى تخييب ما تبقى من آمال القوى الفاسدة في إثارة الفُرقة في الجبهة الاسلامية على حد قوله. كما وصف الرئيس الإيراني ممارسات إسرائيل إزاء غزة بالمؤشر على يأسها من استمرار وجودها في المنطقة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)