أبو أحمد وحلم العودة إلى غزة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/24445/

تقطعت السبل بأهل غزة في الداخل والخارج مثلما قطعت أوصال القطاع وشرّد القصف ما تبقى من أحياء في مخيمات جباليا ورفح. أبو محمد فلسطيني من القطاع جاء إلى الضفة للعلاج، لكن الحرب حالت دون عودته إلى أهله في غزة.

تقطعت السبل بأهل غزة في الداخل والخارج مثلما قطعت أوصال القطاع وشرّد القصف ما تبقى من أحياء في مخيمات جباليا ورفح. أبو محمد فلسطيني من القطاع جاء إلى الضفة للعلاج، لكن الحرب حالت دون عودته إلى أهله في غزة.

وقد غادر هذا الرجل منزله في جباليا للعلاج في الضفة الغربية قبل الحرب بثلاثة أيام، ولم يتمكن الرجل السبعيني من العودة حتى اللحظة.

ويعد أبو محمد واحدا من مئات الغزيين في الضفة الغربية حكمت الحرب عليهم بالبعد قصرا عن عائلاتهم فلم يكن من الرجل العجوز سوى العودة إلى رام الله ظننا منه أنها مسألة  ساعات وستنتهي، لكن الأيام بدأت تطول ولحظة الرجوع لم تحن بعد.

يزداد الحلم بالعودة إلى غزة صعوبة كل يوم فلم يبق للغزيين في الضفة الغربية سوى بعضا من وسائل الاتصال ونشرات الإخبار للاطمئنان على عائلاتهم. إما نصيبهم من المعاناة من قبل الاحتلال بسبب كلمه غزة على بطاقة الهوية، فهو هم أخر يطول الحديث عنه.

قصة أبو أحمد وما يعانيه في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)