قلق أمريكي من انتشار مخابىء القاعدة في باكستان

أخبار العالم

مبنى البنتاغون في الولايات المتحدة الأمريكيةمبنى البنتاغون في الولايات المتحدة الأمريكية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/15159/

حذر البنتاغون من أن تحركات مسلحي تنظيم القاعدة لاتزال نشطة في المناطق القبلية على الحدود مع افغانستان، وأن المخابىء التي يتمركزون فيها قد ازدادت في السنوات الاخيرة. من جهتها نفت طالبان باكستان وجود مسلحي القاعدة في المناطق الواقعة تحت سيطرتها.

حذر البنتاغون من أن تحركات مسلحي تنظيم القاعدة لاتزال نشطة في المناطق القبلية على الحدود مع افغانستان، وأن المخابىء التي يتمركزون فيها قد ازدادت في السنوات الاخيرة.
من جهتها نفت طالبان باكستان وجود مسلحي القاعدة في المناطق الواقعة تحت سيطرتها.  
ولم تتوقف الادارة الامريكية عند رسائل التهدئة التي تلقتها من الحكومة الباكستانية لتبديد مخاوفها من إتفاق السلام الذي أبرمته باكستان مع المسلحين المؤيدين لطالبان في وادي سوات، بل ذهبت واشنطن الى حد التشكيك في جدوى الاتفاق، حيث حذر البنتاغون من ان انتشار مخابىء تنظيم القاعدة في باكستان يثير القلق وقد تحتاج إسلام آباد الى عدة سنوات حتى تتمكن من إعادة الوضع الى طبيعته.
وأوضح تقريرالبنتاغون، الذي قدمه الى الكونغرس، أنه رغم رفع القوات الباكستانية لعديد قواتها في المناطق الحدودية الى 30 ألفاً وبذلها جهودا للقضاء على مخابىء القاعدة هناك فإن معسكرات تدريب المسلحين المؤيدين لطالبان ازدادت في السنوات الاخيرة. هذه المخاوف الامريكية تقاطعت معها ايضا
وتقاطعت هذه المخاوف مع تحذيرات من قبل المانيا أشارت فيها الى أن القاعدة بدأت تستعيد نشاطها بشكل واضح لأن باكستان لا تستطيع بسط نفوذها في المناطق القبلية عند الحدود مع افغانستان، أضف الى ذلك تقليص حكومة إسلام آباد لعدد جنودها في هذه المناطق وإطلاقها سراح عدد من مسلحي طالبان المعتقلين لديها.
وجاء موقف الحكومة الافغانية مطمئنا حيث أكدت أنها ملتزمة باستخدام القوة متى دعت الضرورة غير أن الخيار العسكري وحده لايمكن أن يضع حدا للعنف حسب تعبيرها.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك