حقوق فلسطينية ومحرمات إسرائيلية تلتقي بمؤتمر دافوس

أخبار العالم العربي

محمود عباسمحمود عباس
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/14954/

افادت الانباء ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس ابلغ الوزير الاسرائيلي السابق يوسي بيلين بانه قد يتخذ اجراءات تتعلق بمستقبله السياسي في حال فشل مساعي التوصل الى اتفاق سلام مع اسرائيل، وهو ما نفاه مستشاره السياسي.

افادت الانباء ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس ابلغ الوزير الاسرائيلي السابق يوسي بيلين بانه قد يتخذ اجراءات تتعلق بمستقبله السياسي في حال فشل مساعي التوصل الى اتفاق سلام مع اسرائيل، وهو ما نفاه مستشاره السياسي.
في غضون ذلك يتوقع ان يصل  رئيس المخابرات المصرية عمر سليمان إلى غزة لبحث إمكانية التوصل إلى اتفاق تهدئة بين إسرائيل وحركة حماس.
ويبدو انه لم تشفع تعهدات الرئيس الامريكي جورج بوش بشأن رؤيته لاقامة دولة فلسطينية عند اصحاب الشأن من الفلسطينيين، حيث بدا الرئيس محمود عباس غاضبا من خطاب بوش الاخير امام الكنيست الاسرائيلي، والذي دعم فيه تل ابيب، دون ان يشير الى دولة فلسطينية الا في المدى البعيد.
وقال عباس: ما قاله الرئيس امام الكنيست اغضبنا ولم يرضنا بصراحة، ولنا عليه ملاحظات كثيرة. 
وأضاف عباس قائلا :   كل ما نريده من الامريكان ان يقفوا مع الشرعية وان يلتزموا  بالحد الادنى من الحيادية.

وجاء مطلب الفلسطينيين حول اتخاذ موقف امريكي متوازن خلال النقاشات في منتدى دافوس، حيث القت القضية الفلسطينية بثقلها على جدول اعماله.

من جهته قال الرئيس المصري حسني مبارك : ان القضية الفلسطينية هي جوهر الصراع في المنطقة والمدخل الصحيح لباقي ازماتها وبؤر التوتر فيها .

وبالرغم الاصرار الامريكي على حل يقوم على اساس وجود دولتين، بدت اسرائيل متأنية في التوصل الى اتفاق سلام  مع الفلسطينيين.
جاء ذلك على لسان وزيرة الخارجية تسيبي ليفني : " ليس كافيا ان نؤمن بفكرة وجود  دولتين، لكن هناك حاجة لان نرسم مستقبلا للدولة الفلسطينية وطبيعتها  وان نتكلم عن الطريقة الافضل لانهاء الصراع".
وبكل الاحوال فان الموعد المفترض لاعلان فلسطين كدولة قد اقترب، حيث يريد الأمريكيون ان ينهوا خلال ستة أشهر  صراعا امتد لستة عقود من السنين، عبر التوفيق بين الحقوق الفلسطينية والمحرمات الاسرائيلية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية