أقوال الصحف الروسية ليوم 15مايو/ أيار

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/14845/

علّقت صحيفة "إزفيستيا" على تعيين جون بايرلي سفيرا جديدا للولايات المتحدة لدى روسيا، خلفا لوليم بيرنس الذي شغل هذا المنصب أقل من 3 سنوات. وتبرز الصحيفة أن السفير الأمريكي الجديد يتقن اللغة الروسية، وأن والده كان الجندي الامريكي الوحيد الذي حارب في صفوف الجيشين الأمريكي والسوفيتي أثناء الحرب العالمية الثانية. ويرى كاتب التعليق أن تبديل السفير قبيل تغيير السلطة في واشنطن يدل على أن ثمة تصورا لدى إدارة بوش عن المنحى الذي يمكن أن تسير وفقه العلاقات بين البلدين بعد الانتخابات. ويوضح الكاتب أن هناك فوارق شاسعة بين مواقف المرشحين تجاه روسيا. فقد عرف عن المرشح الجمهوري ماك كين تشدده إزاء روسيا لدرجة أنه يطالب بفصلها من مجموعة الثمانية الكبار. أما تصريحات المرشح الديموقراطي أوباما فتتسم بالعقلانية والروية. ويخلص الكاتب إلى أن تعيين سفير يَكِنُّ مشاعر الود لروسيا في هذا الوقت بالذات، يدفع إلى الاعتقاد بأن التصريحات المتشنجة التي يطلقها المرشحون لا تعدو كونها دعاية انتخابية. 
وننتقل إلى صحيفة "أرغومنتي نيديلي" الأسبوعية التي توقفت عند المكالمة الهاتفية التي جرت بين الرئيس الروسي دميتري مدفيديف ونظيره الأمريكي جورج بوش في 12 من الشهر الجاري. حيث  أكدت الصحيفة أن الرئيس الأمريكي طلب خلال المكالمة من نظيره الروسي الامتناع عن شن عمليات عسكرية ضد القوات الجورجية في حال هجومها على أبخازيا. ويشير كاتب المقالة إلى أن واشنطن تحاول تحييد موسكو، إدراكا منها بأن هزيمة جورجيا ستؤدي إلى الإطاحة بالرئيس ساكاشفيلي، مما يعني خسارة واشنطن لأحد حلفائها في المنطقة. ويرى أن إدارة بوش تمارس نفاقاً صارخاً  إزاء هذه القضية، فهي من ناحية تطلب من روسيا التزام الحياد، ومن ناحية أخرى تحرض جورجيا على إطلاق طائرات التجسس، لتتخذ من إسقاطها ذريعة لشن حرب على أبخازيا. ويختم الكاتب لافتاً إلى أن قيادة الناتو تخطط  لعقد جلسة استثنائية في حال اندلاع مواجهة بين جورجيا وأبخازيا، ومن المتوقع أن تقدم على فرض عقوبات اقتصادية ضد روسيا إذا ما تدخلت في النزاع بشكل مباشر.
أما صحيفة "روسيسكايا غازيتا" فتناولت تهمة الفساد الموجهة لرئيس الحكومة الإسرائيلية إيهود أولمرت، مبرزة أن الشرطة شارفت على الانتهاء من تحقيقاتها في هذه القضية. واكدت الجريدة أن الإدارة الأمريكية تشعر بالقلق إزاء مستقبل أولمرت. وتورد في هذا السياق ما قالته وزيرة الخارجية الأمريكية من أن صدور قرار اتهام بحق أولمرت سوف يلحق ضرراً كبيراً بالمفاوضات مع الفلسطينيين. وتوضح الصحيفة أن ثبوت التهمة على أولمرت يستدعي إجراء انتخابات برلمانية مبكرة. وإذا حدث ذلك فإن من المرجح أن يفوز حزب الليكود بزعامة نتنياهو المعروف بتشدده تجاه العملية السلمية برمتها. وتلاحظ الصحيفة أن أولمرت يعزف على هذا الوتر. فقد قال في مقابلة أجرتها معه صحيفة "واشنطن بوست" إن المعارضة اليمينية سعت لتلفيق قضية ضده. ويرى الكاتب أنه رغم تأكيدات أولمرت على  أن المفاوضات مع الفلسطينيين قطعت شوطاً بعيداً فإن الإدارة الأمريكية لن تستطيع إنقاذ أولمرت، ذلك أن نواب المعارضة يعكفون على صياغة مشروع قانون لكف يد رئيس الحكومة مؤقتاً.
وإلى أقوال الصحف الروسية حول الأحداث الإقتصادية المحلية والعالمية:

طالعتنا صحيفة "فيدوموستي" بمقال تحت عنوان "بوتين يتخلى عن التضخم" ذكرت فيه أن حكومة بوتين لن تحارب التضخم بل تبعاته وذلك بتعويض الفقراء عن ارتفاع الأسعار وأن رئيس الوزراء الجديد يعير بالغ الاهتمام عملية جذب الاستثمارات أما محاربة التضخم فيلقيها على عاتق البنك المركزي. وخلال بحث مهمات تطوير الاقتصاد الروسي للسنوات الثلاث المقبلة في جلسة الحكومة اليوم يعطي الأولوية للإبتكار ما يؤدي إلى زيادة الناتج المحلي الإجمالي 6،5%.
وتحت عنوان "يوم حقول الغاز" كتبت صحيفة "كومرسانت" أنه قبل تنصيب دميتري مدفيديف رئيسا للبلاد، حصلت شركة "غازبروم" على هدية من الحكومة هي ثلث الإحتياط الفدرالي من حقول الغاز حجم احتياطيها 4 تريليونات متر مكعب وبهذا ترتفع احتياطيات الشركة 13% إلا أنه لن تبدأ مؤسسة " غازبروم" في استثمار هذه الحقول  إلا بعد عام 2015.
أما صحيفة "إر بي كا ديلي" فنشرت تحت عنوان "البنك المركزي يحمي الروبل" من هجمات المضاربين الأجانب. وذكرت الصحيفة أن البنك المركزي الروسي أخبر بنوك الاستثمار الأجنبية الراغبة بالحصول على الروبل بتغيير سياستها المتعلقة بالتدخل في سوق العملات وأن حجم هذا التدخل يتعلق بواقع مؤشرات الاقتصاد وسوق العملات المحلية ما يمكّن من تفادي تأثير تلاعب المضاربين من المستثمرين الأجانب على الروبل ويخفض حجم كتلة الروبل الصادرة عن البنك وبالتالي يسهم في تخفيض التضخم.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)