قضايا الوضع النهائي في صدارة مباحثات عباس- أولمرت

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/14547/

اجتمع في القدس رئيسُ الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت ورئيسُ السلطة الفلسطينية محمود عباس بحضورِ رئيسيْ الوفديْن المتفاوضيْن وهما وزيرةِ الخارجيةِ الاسرائيلية تسيبي ليفني وأحمد قريع.

اجتمع في القدس رئيسُ الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت ورئيسُ السلطة الفلسطينية محمود عباس بحضورِ رئيسيْ الوفديْن المتفاوضيْن وهما وزيرةِ الخارجيةِ الاسرائيلية تسيبي ليفني وأحمد قريع.
وتناولت محادثاتُ الجانبيْن تطوراتِ العمليةِ السلمية وقضايا الوضع النهائي بالاضافة الى موضوع الحواجز وحرية حركة المواطنين الفلسطينيين.
وقال الناطقُ باسم الخارجيةِ الاسرائيلية عوفر غندلمان في اتصال مع "روسيا اليوم" إن اللقاء سعى الى دفع عملية السلام  وقضايا الوضع النهائي وهذا ينطلق من إيمان الجانب الاسرائيلي بامكانية ايجاد اتفاق سلام مع الطرف الفلسطيني رغم وجود عقبات وخلافات.
كما أكد غندلمان أن أولوية اسرائيل تنبع من احتياجاتها الأمنية في ظل استمرار اطلاق الصواريخ من قطاع غزة، وأضاف غندلمان أن اسرائيل اوقفت بناء المستوطنات العشوائية وأزالت عشرات الحواجز كبادرة حسن نية تجاه الطرف الفلسطيني.
ولم ينف غندلمان وجود ضغوط أمريكية لإحراز تقدم في عملية السلام قبل نهاية ولاية الرئيس بوش مؤكدا أن هذا من مصلحة بلاده أيضا، ولكنه أبدى تشاؤما من وجود سلطتين فلسطينيتين واحدة في الضفة وأخرى في قطاع غزة، معتبرا أن الرئيس محمود عباس لايؤثر على قطاع غزة.