اعلان اسماء الفائزين بجوائز المهرجان المسرحي "القناع الذهبي"

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/13873/

اُسدلَ الستارُ على مهرجانِ القناعِ الذهبي للمسرح في دورتـِه الرابعةَ عشرة. ويـُعد هذا المهرجانُ الذي يهتمُ بالمسرحِ الروسي، الأهمَ من نوعـِه في البلاد. وفي حفلِ الختام الذي استضافـَه مسرحُ ستانيسلافسكي ونيميروفيتش الموسيقي، تمَ تقديمُ مئةً وستةً وثلاثين جائزة لمن تميزَ في هذا الموسم المسرحي.

اُسدلَ الستارُ على مهرجانِ القناعِ الذهبي للمسرح في دورتـِه الرابعةَ عشرة. ويـُعد هذا المهرجانُ الذي يهتمُ بالمسرحِ الروسي، الأهمَ من نوعـِه في البلاد. وفي حفلِ الختام الذي استضافـَه مسرحُ ستانيسلافسكي ونيميروفتش الموسيقي، تمَ تقديمُ مئةً وستةً وثلاثين جائزة لمن تميزَ في هذا الموسم المسرحي من  ممثلين ومخرجين ورسامين وقادة اوركسترا وغيرهم من ذوي المهن المتعلقة بالمسرح.

لقد اظهر المهرجان ان روسيا غنية بالمواهب  المسرحية . وقد برزت بصورة خاصة في هذا المجال بطرسبورغ حيث منحت 38 جائزة من المجموع الاجمالي للجوائز الى ممثلي هذه المدينة.

ومنحت الجائزة لقاء افضل عرض مسرحي تمثيلي  الى ليف دودين لأخراجه  مسرحية " حياة ومصير " للكاتب فاسيلي غروسمان في مسرح مالي الدرامي في بطرسبورغ ولقاء افضل عرض صغير الى مسرح بوشكين بمدينة ماغنيتوغورسك لأخراج مسرحية اوستروفسكي " العاصفة الرعدية" والى افضل عرض باليه "انبعاث  فلورا"في مسرح ماريينسكي في بطرسبورغ  والى افضل عرض اوبرا " بيلياس وميليزاندرا" في المسرح الموسيقي لستانيسلافسكي ونيميروفيتش بموسكو والى عرض الرقص الحديث  " رقصات ريفية" من يكاترينبورغ  والى افضل اوبريت " طائرة  فانا تشونكين" في المسرح الموسيقي  في خاباروفسك. ومنحت الى المخرج فاليري فوكين جائزة هيئة التحكيم  " لقاء انبعاث مسرح الكسندريينسكي" في بطرسبورغ لكونه قد حول المسرح الميت الى جسد مترع بالحياة.

ويعتقد الناقد المسرحي الكسي بارتوشيفتش ان المهرجان اظهر عدة اتجاهات منها ازدهار العروض الصغيرة التي تقدم لعدد غير كبير من المشاهدين. وقال الناقد في حديث مع وكالة "نوفوستي":طبعا ان هذه الظاهرة طبيعية تعكس التوزيع الطبقي للمجتمع وهي تسود في البلدان الاخرى. لكن غياب العروض الكبيرة يعكس وجود أزمة  مشاكل خطيرة في  مسرح الربرتوار الروسي. وهذا يبعث على القلق لاسيما وان الوضع يتفاقم  من عام الى آخر ويهدد بقاء ثروتنا الثقافية الوطنية المتمثلة بمسرح الربتوار. ويعكس المهرجان ايضا ظهور جيل جديد من الممثلين وبالاخص من الممثلات الموهوبات. بينما لم يظهر عدد كبير من المخرجين الجدد المتميزين. وعموما فأن المسرح الروسي وكذلك العالمي يشهد فترة نهضة فنية .

 ان الجائزة المهمة لا يمكن أن تأتي وتذهب بلا أثر. ولكن الاهم من كل شيء هو ألا تخفت جذوة الفن، أو كما قال المسرحي الروسي قسطنطين ستانيسلافسكي: أحب الفن في نفسك وليس نفسك في الفن.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية