قمة روسية - أمريكية في مدينة سوتشي

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/13452/

يبحث الرئيس فلاديمير بوتين مع نظيره الأمريكي جورج بوش في سوتشي يوم الأحد عددا من القضايا الخلافية بين البلدين وعلى رأسها نشر الدرع الصاروخية الأمريكية في شرق أوروبا.

يبحث الرئيس فلاديمير بوتين مع نظيره الأمريكي جورج بوش في سوتشي يوم الأحد عددا من القضايا الخلافية بين البلدين وعلى رأسها نشر الدرع الصاروخية الأمريكية في شرق أوروبا.
ويرى مراقبون أن أصداء نتائج قمة حلف الناتو ،التي عقدت في بوخارست ،ستلقي بظلالها على لقاء سوتشي بين الرئيسين الروسي والأمريكي خصوصا فيما يتعلق بنشر الدرع الصاروخية في شرق أوروبا.
ويأتي بوش الى سوتشي متسلحا بمساندة دول الناتو للمشروع واتفاق مع التشيك لنشر عناصر هذه المنظومة  لكنه سيصطدم بموقف موسكو الرافض لهذا المشروع بحسب المصادر الروسية والامريكية.
الرئيس بوتين إختار سوتشي لهذا اللقاء رغبة منه في ترويج المدينة للالعاب الاولمبية الشتوية التي ستستضيفها سوتشي في عام ألفين وأربعة عشر ،ورغبة منه أيضا في توفير الاجواء المناسبة للحوار مع بوش الا أن ذلك وبحسب مراقبين لن يؤثر على ثبات الموقف الروسي في قضية الدرع الصاروخية. 
والذي يزيد من صعوبة التوصل الى اتفاق هو تفكير الرجلين في الارث الذي سيتركه الرئيسان لمن سيحمله بعدهما.
ترحيل ملفات الخلاف بين موسكو واشنطن الى القيادات الجديدة في البلدين ربما لن يغيير الكثير من المواقف.. 
وربما يكون فشل مرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون في تذكر اسم الرئيس الروسي الجديد إنعكاسا لغموض العلاقات بين الجانبين وخصوصا ان بوتين أكد ان الحوار مع خليفته لن يكون سهلا.
لكن في المقابل يرى البعض وبالنظر للإنتقادات الواسعة لإدارة الرئيس بوش داخليا وخارجيا أن الرئاسة المقبلة للولايات المتحدة ستنأى بنفسها عن إرث هذه الادارة وبالتالي فانها ربما ستقدم صيغة جديدة للحوار مع موسكو
جورج  بوش الإبن ليس أول فرد من عائلة بوش يزور سوتشي فبوش الأب زارهاعام ألفين وثلاثة. زيارة غير رسمية.
ويرى مراقبون أن بوش الابن تبنى سياسة والده الداخلية والخارجية لكنه فشل في الحفاظ على نجاحات الاب في تعزيز العلاقات مع موسكو وهو ما ينذر بفشل لقاء سوتشي في تسوية الخلافات.
ومن يدري فقد يفلح دفء سوتشي ودفء العلاقة الشخصية بين بوتين و بوش في تخفيف التوتر بين البلدين.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة