بيت للحجاج الروس على ضفة نهر الاردن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/13092/

رعى مديرُ ديوان ِالرئاسة الروسية فلاديمير كوجِن إحتفالا لوضع حجر ِالأساس لبيتِ الحجّاج الروس في موقع المغطس على الضفة الشرقية من نهر الأردن. واعتبرت وزيرةُ السياحة الاردنية مها الخطيب هذا المشروع خطوةً هامة ًعلى طريق تعزيز العلاقات بين الاردن وروسيا فيما وصف مبعوثُ الرئيس فلاديمير بوتين هذا اليوم بالتاريخي.

رعى مديرُ ديوان ِالرئاسة الروسية فلاديمير كوجِن إحتفالا لوضع حجر ِالأساس لبيتِ الحجّاج الروس في موقع المغطس على الضفة الشرقية من نهر الأردن. واعتبرت وزيرةُ السياحة الاردنية مها الخطيب هذا المشروع خطوةً هامة ًعلى طريق تعزيز العلاقات بين الاردن وروسيا فيما وصف مبعوثُ الرئيس فلاديمير بوتين هذا اليوم بالتاريخي.
ويتوج  وضع الحجر الاساس لبيت الحجاج  الروس سلسلة من عمليات تسوية الارض التي  منحها العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني للدولة الروسية اثناء زيارة الرئيس بوتين الى الاردن العام الماضي.
وحول البدايات الاولى للعمل تحدث السيد الكسندر اوبريا مدير المشروع من شركة ستروي تراسنغاز قائلا " تبرعت شركتنا ببناء بيت الحجاج وبدانا منذ عدة شهور بالاعمال الاولية. واستعنا بتصاميم معماريين روس بارزين وخبرة مهندسين اردنيين  على دراية بطبيعة الارض التي ستحتضن المجمع السكني  والكنيسة وسيكون معلما بارزا في المنطقة حسب مانهدف اليه".
 يقام المينى الذي يحنو على  النهر المقدس ، فوق ارض مساحتها 10 دونمات ويتالف من 120 غرفة تتوسطها الكنيسة  لتستقبل مايزيد على ال 200 حاج. وتامل شركة ستروي تراسنغاز  ان يستقبل بيت الحجاج الوف المؤمنين كل عام وان يتحول الى واحة لكل السواح من روسيا والدول المجاورة.
وفيما تبدا عمليات البناء في المحمية التي توزعت بين مختلف الكنائس المسيحية، تعلق وزارة السياحة والاثار الاردنية على المشروع الحضاري امالا كبيرة في تنشيط حركة  السياحة الدينية الى منطقة ابتل انبياؤها بالسلام وابتلت شعوبها بالحروب.  
المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)