ميخالكوف يتطلع الى كسب "الاوسكار" مرة اخرى

الثقافة والفن

نيكيتا ميخالكوفنيكيتا ميخالكوف
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/11977/

تجري في هوليوود في يوم الاحد الموافق 24 فبراير شباط المراسم اليوبيلية الثمانين لمنح جائزة " الاوسكار" . ويوجد بين المرشحين للحصول عليها لقاء افضل فيلم اجنبي بلغة اجنبية فيلم المخرج الروسي نيكيتا ميخالكوف وعنوانه "12 ".

تجري في هوليوود في يوم الاحد الموافق 24 فبراير شباط المراسم اليوبيلية الثمانين لمنح جائزة " الاوسكار" . ويوجد بين المرشحين للحصول عليها لقاء افضل فيلم اجنبي بلغة اجنبية فيلم المخرج الروسي نيكيتا ميخالكوف وعنوانه "12 ". ويتحدث الفيلم عن الرحمة والتفاهم المتبادل بين الناس في المجتمع المعاصر.
وقصة الفيلم بسيطة جدا وهي ان هيئة المحلفين في احدى محاكم موسكو تصدر حكمها في قضية صبي يافع شيشاني. ويرد في الاتهام انه ذبح لقاء مبلغ قليل من المال ابيه بالتبني - الضابط الذي تبنى الصبي بعد ان فقد ابويه وجاء به الى العاصمة. وكان الواجب ان يصدر قرار الادانة بالاجماع. اذ يعتقد جميع المحلفين باستثناء واحد ان القضية بسيطة جدا ولا شك في انه مذنب. ويرى الجميع ان القضية لا تستحق التأمل والتفكير. لكن حسب رأي المخرج ان المشكلة تكمن هنا بالذات اذ لا توجد حياة انسان خارج نطاق الاهتمام. ويتساوى الغني والفقير امام الرب. ويقول ميخالكوف اننا ننسى ذلك في خضم وتيرة حياتنا السريعة.
ان فيلم " 12 " يعكس الاحوال في المجتمع الروسي اليوم بكل فضائله ونواقصه وشكوكه وهواجسه ، لكن الفيلم في الوقت نفسه مفهوم بالنسبة لكل انسان اينما كان محل اقامته – في الشرق ام في الغرب. وهذه مشكلة عامة – ان يجد المرء من يدعمه ويتفهمه ومن يستمع اليه ومن يبدى الاهتمام بحياته.
علما ان نيكيتا ميخالكوف يرشح الى جائزة "الاوسكار" للمرة الرابعة. لكنه لم يحصل عليها الا مرة واحدة في عام 1995 وذلك لقاء افضل فيلم بلغة اجنبية.
وفي 8 سبتمبر ايلول عام 2007 حصل ميخالكوف للمرة الثانية على جائزة " الاسد الذهبي " وهي الجائزة الكبرى في مهرجان البندقية لقاء فيلم "12 " الذي أخرجه بعد فترة ثمانية اعوام من التوقف عن الانتاج السينمائي.

أفلام وثائقية