رؤساء دول الرابطة في ضيافة بوتين

الرئيسان الروسي والجورجيالرئيسان الروسي والجورجي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/11911/

أجري الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم سلسلة لقاءات مع رؤساءِ الدول الاعضاء في رابطة الدول المستقلة تمهيدا لقمةٍ ستجمعهم غدا في موسكو بحسب بيان للكرملين.

أجري الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم سلسلة لقاءات مع رؤساءِ الدول الاعضاء في رابطة الدول المستقلة تمهيدا لقمةٍ ستجمعهم غدا في موسكو بحسب بيان للكرملين.
فقد إلتقى الرئيس بوتين نظيره الجورجي ميخائيل سآكاشفيلي الذي وصل إلى موسكو اليوم.
وأشار الرئيسان خلال اللقاء الى التوجهات الايجابية، التي يمكن ملاحظتها في الاونة الاخيرة في مجال العلاقات بين روسيا وجورجية،  حيث تم اتخاذ قرار باسئناف الرحلات الجوية بين البلدين، والتي كانت قد توقفت في 3 تشرين الاول / اكتوبر 2006.
بالاضافة الى ذلك أعرب الرئيس الروسي عن قلقه لانتهاك الشرعية الدولية بسبب إعلان استقلال كوسوفو، مؤكدا ان موسكو ستأخذ ذلك بالحسبان في خطواتها اللاحقة ، حسبما نقل للصحفيين  وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الذي افاد ان بوتين"حدد بدقة ظروف تحسين العلاقات بين روسيا وجورجيا". واضاف "ان الرئيس اكد ضرورة التنفيذ الصارم للاتفاقات المعقودة لتسوية النزاعين بين جورجيا وكل من اوسيتيا الجنوبية وابخازيا". وحسب قول الوزير فان الحديث دار ايضا حول توسيع حلف الناتو، مشيرا الى ان الرئيس بوتين اكد على الموقف المبدئي لبلاده والمتلخص في ان روسيا لا ترى دواع حقيقية لهذه العملية، وقد اوضح بالتفصيل العواقب التي من الممكن ان يسببها ذلك بما في ذلك للعلاقات الروسية الجورجية.
من جانبه قال سآكاشفيلي إنه مستعد لتحسين العلاقات بين البلدين داعيا بوتين إلى زيارة تبليسي بعد إنتهاء ولايته الرئاسية.
وكان الرئيس بوتين قد التقى مع كل من رئيس طاجيكستان امام علي رحمن والرئيس المولدافي فلاديمير فورونين والقرغيزي كورمان بك باكييف والاذربيجاني الهام علييف. واكد الرئيس بوتين للأخير استعداد روسيا للمساهمة في حل قضية قره باغ  بالدرجة التي تكون جهود روسيا فيها ضرورية، حسبما افاد للصحفيين مساعد الرئيس الروسي سيرغي بريخودكو، مؤكدا انه تمت مناقشة قضية  قره باغ بدون تفاصيل. كما تم تناول مسألة كوسوفو. وذكر بريخودكو " ان مواقف البلدين كانت متفقة حول هذه القضية".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)