قضايا العلاقات الروسية – الاوكرانية وآفاقها

استطلاع للرأي أجراه مركز الدراسات الاجتماعية في أوكرانيااستطلاع للرأي أجراه مركز الدراسات الاجتماعية في أوكرانيا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/11513/

يناقش الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الاوكراني فكتور يوشينكو اليوم بموسكو قضايا التعاون الثنائي.

يناقش الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الاوكراني اليوم بموسكو قضايا التعاون الثنائي.
وسيجري في اطار زيارة العمل التي يقوم بها الرئيس الاوكراني الى موسكو، وفي ظروف غياب التقدم  في معالجة قضية ديون اوكرانيا عن ارساليات الغاز الروسي، لقاء ثنائي بين الزعيمين، كما سيعقد الاجتماع الثاني للجنة المشتركة الروسية – الاوكرانية التي يترأسها بوتين ويوشينكو.
وقال سيرغي بريخودكو مساعد الرئيس الروسي للصحفيين "ستناقش في اثناء المباحثات بموسكو مناقشة ملموسة قضايا التعاون الاقتصادي والتجاري الروسي – الاوكراني". وأكد على "ان اوكرانيا دولة مجاورة كبيرة  يجب ان نقيم معها ليست علاقات طبيعية ومحايدة كما هي الحال مع بولندا مثلا، بل علاقات اكثر مودة وانفتاحا وتتسم بالثقة اكثر". وحسب قوله فان اوكرانيا هي احد الشركاء التجاريين الهامين لروسيا وقد ازداد حجم التبادل السلعي معها في العام الماضي بأكثر من 20 بالمائة وبلغ قرابة 32 مليار دولار.
المواضيع الاكثر حساسية

وذكر بريخودكو ان احد "المواضيع الاكثر حساسية" للبحث بالنسبة الى روسيا هو سعي السلطات الاوكرانيا لكتابة "صيغة قومية" لتاريخها وتكريس تأويلات معادية لروسيا بشأن الاحداث التاريخية المشتركة  للبلدين من جانب واحد بأصدار وثائق قانونية بشأنها. واستطرد بريخودكو قائلا "لقد بلغ الامر حد اضفاء صفة البطولة على مجرمي الحرب المتعاونين مع النازيين (في اعوام الحرب العالمية الثانية)، وشن "الحرب" على الانصاب التاريخية  ومقابر المحاربين السوفيت".
وقال بريخودكو "ان ما يثير القلق البالغ لدى موسكو هو مساعي الجانب الاوكراني الى احداث انقسام في الكنيسة الارثوذكسية الاوكرانية". كما يشغل بال موسكو اشتداد التمييز ضد اللغة الروسية في اوكرانيا بالرغم من وجود عدد كبير من الناطقين بالروسية بين السكان.
وأكد بريخودكو على انه "سيعار اهتمام خاص في المباحثات الى العواقب المحتملة التي سيولدها نهج كييف نحو استحثاث التقارب مع الناتو بالنسبة الى العلاقات الروسية – الاوكرانية". ويجب حسب قوله "اخذ هذا الخطر بنظر الاعتبار".
ومعروف ان كييف وجهت في اواسط يناير/كانون الثاني الماضي  طلبا الى الناتو بصدد اشراك اوكرانيا في خطة الاعمال الخاصة بالانضمام الى الحلف في مطلع ابريل/نيسان عام 2008. وكان الموقف من الناتو هو احد اسباب الازمة في برلمان اوكرانيا التي تتواصل على مدى شهر.

قضية ديون اوكرانيا عن ارساليات الغاز الروسي

وأشار بريخودكو بخصوص قضية نقل المحروقات الى ان روسيا هي المصدر الرئيسي للنفط الى اوكرانيا، كما يتم عبر الاراضي الاوكرانية تصدير قسم كبير من الغاز الروسي. وحسب قوله فقد تم في ديسمبر/كانون الاول عام 2007 الاتفاق على سعر الغاز المصدر الى اوكرانيا وتعريفة الترانزيت في الاراضي الاوكرانية. والآن تبتغي شركة "غازبروم" ان تسدد اوكرانيا الديون عن الغاز الروسي المصدر اليها. وحسب معطيات الشركة فان 7ر1 مليار متر مكعب من الغاز الروسي قد "ضاع اثره" في اوكرانيا وتقارب الديون المتعلقة به حوالي 500 مليون دولار، اما المستحقات  الاجمالية من الديون عن امدادت الغاز الى اوكرانيا فبلغت 5ر1 مليار دولار.

اتصالات العمل

ولم يستثن مساعد الرئيس الروسي احتمال ان يجري التطرق في اثناء المباحثات الى موضوع التعاون بين الشركات الروسية والاوكرانية. وذكر بريخودكو "وجود حالات انتقصت فيها حقوق ومصالح دوائر البزنيس الروسية في اوكرانيا". واورد على ذلك الوضع في مجال العلاقات بين مصنع تكرير النفط في كريمينتشوغ  وشركة "تات نفط".
ونعيد الى الأذهان ان شركة "نفطوغاز" الروسية  سلمت قبل عدة اعوام  نسبة كبيرة من اسهم "اوكرتات نفط" الى اثنين من الشركات المرتبطة بشركة "تات نفط" الروسية  التي كانت تسيطر في الواقع على المصنع المذكور بحكم امتلاكها لهذه الاسهم. وفي ربيع عام 2007 جرى بقرار من المحكمة شطب هذه الاسهم لصالح "نفطوغاز". ويعتقد المساهمون الروس ان تسليم الاسهم الى "نفطوغاز" لا يعتبر شرعيا.
ومع ذلك يبقى التوجه نحو التعاون بين رجال الاعمال وحكومتي البلدين.
وقال بريخودكو ان الجانبين سيبحثان في اجتماع اللجنة المشتركة حصيلة عملها منذ ديسمبر/كانون الاول عام 2006 حين جرى في كييف اول اجتماع لها بهذه التشكيلة، كما سيحددان الاتجاهات الرئيسية لمواصلة تطوير التعاون الروسي – الاوكراني في المستقبل.
وقال المسئول في الكرملين "لقد اعدت من اجل الاجتماع لهذا الغرض خطة العمل بين روسيا واوكرانيا لعام 2009".
وقال ان الاجتماع القادم للجنة المشتركة سيغدو حدثا هاما في العلاقات الروسية – الاوكرانية. وحسب قوله فقد ارسيت في أساس التعامل بين البلدين مبادئ البراجماتية وحسن الجوار والتعاون المتبادل المنفعة.
واشار مساعد رئيس روسيا الاتحادية قائلا "تتوفر آفاق طيبة من اجل تطوير التعاون في بعض المجالات مثل صناعة الطاقة الذرية والفضاء وصناعة الطائرات والمجمع الزراعي".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)