تحذيرات ايرانية وتهديدات اسرائيلية حول الملف النووي

الوكالة الدولية للطاقة الذريةالوكالة الدولية للطاقة الذرية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/10998/

أفادت وكالة الأنباء الإيرانية بأن روسيا سلمت فجر اليوم الجمعة الشحنة الثالثة من الوقود النووي لمحطة بوشهر النووية. في هذه الأثناء شكك الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في قدرة إسرائيل على إستهداف بلاده عسكريا قائلا أنها تفتقد الشجاعة المطلوبة للقيام بعمل كهذا.

أفادت وكالة الأنباء الإيرانية بأن روسيا سلمت فجر اليوم الجمعة الشحنة الثالثة من الوقود النووي لمحطة بوشهر النووية. في هذه الأثناء شكك الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في قدرة إسرائيل على إستهداف بلاده عسكريا قائلا أنها تفتقد الشجاعة المطلوبة للقيام بعمل كهذا.

ونقلت الوكالة الإيرانية عن دائرة شركة إنتاج وتطوير الطاقة الذرية في إيران، أن الشحنه نقلت إلى موقع محطة بوشهر النووية.

يذكر ان وزن هذه الشحنة يبلغ 11 طنا على غرار الحمولة التي سبقتها.

وفي رد فعل ايراني على التهديدات الإسرائيلية جاءت تصريحات نجاد بعد نجاح تجربة إسرائيلية لإطلاق صاروخ باليستي يصل مداه إلى 4 آلاف كيلومتر قادرعلى حمل رؤوس نووية.

وافادت  التقارير الإسرائيلية  بأن الصاروخ هو طراز محدث من الجيل الثالث لصواريخ "جيريكو"، التي تعد العمود الفقري للترسانة الباليستية الإسرائيلية.
من جهته اكد وزير الخارجية الألمانية فرانك فالتر شتاينمايرقبيل اجتماعَ الدول الـ 6 الكبرى الثلاثاء المقبل في برلين بشأنِ ملف إيران النووي، اكد على أن الهدف من الإجتماع هو إظهار تصميم  دولي على عدمِ السماحِ لإيران باكتساب سلاحٍ نووي.
واضاف قائلا: "توجد قضايا مطروحة تحتاج إيران لحلها بسرعة لإعادة الثقة المفقودة. وما زال الوضع يتمثل في أن المجتمع الدولي لا يمكنه ولن يسمح بتطوير تكنولوجيا أسلحة نووية في هذه المنطقة."
في هذه الأثناء دعت الخارجية الصينية إلى استئناف المفاوضات بشأن البرنامج النووي الإيراني، وذلك عقب الزيارة التي قام بها سعيد جليلي كبير المفاوضين الإيرانيين إلى بكين .
وقد منعت هذه الرسالة الجديدة القديمة من دول غربية الى ايران وملفها النووي العالق بين المعارضة الشديدة له  وبين الداعي الى التعامل معه بايجابية، منعت فرض المزيد من العقوبات الدولية عليها.
وسيبحث اجتماع  آخر في برلين خلال بضعة أيام مع الدول الـ 5 الدائمة العضوية في مجلس الامن في امكان اظهار وحدة هذه الدول والمانيا بشأن هذه المسائل في المستقبل
الا ان تحذيرا ايرانيا صدر عن أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني سعيد جليلي من مغبة اتخاذ قرار ضد إيران  في مجلس الأمن الأسبوع  المقبل، مشددا في الوقت نفسه على ضرورة استمرار التعاون بين بلاده والوكالة الدولية للطاقة الذرية.
وقال جليلي إن التطورات الدولية وتصرفات إيران المنطقية لا يسمحانِ بفرضِ عقوبات عليها موضحا أن إعادةَ هذا الملف إلى المجلس كان على أساس اتهامات فندها تقرير الاستخبارات الأمريكية الذي صدر مؤخرا.
وكان تقرير للمخابرات القومية الأمريكية قد أثار الجدل مجددا حول مسالة  فرض مجموعة ثالثة من العقوبات الدولية  الاضافية  على طهران، لاسيما وأن هذا التقرير اكد  أن هذه الاخيرة توقفت عن تصنيع أسلحة نووية وفق برنامجها  عام 2003، ما ضاعف الخلافات بين الدول الـ 6 بشأن القرارت المستقبلية  في هذا الملف، فازدادت الممانعة الروسية والصينية ضد فرض هذه العقوبات .
وقد حثت الصين كلا ًمن إيران والدول الغربية على إبداء مزيد من المرونة قبيل انعقاد اجتماع برلين.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)