نجل الزهار بين قتلى التوغل الاسرائيلي في غزة

أخبار العالم العربي

التوغل الإسرائيلي في غزةالتوغل الإسرائيلي في غزة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/10971/

قصفت الفصائل الفلسطينية مدينة عسقلان بالصورايخ في أول رد على التوغل الاسرائيلي شرق قطاع غزة، والذي أسفر عن مقتل 17 فلسطينيا بينهم نجل محمود الزهار، أحد قياديي حركة حماس وسقوط أكثر من 50 جريحا بعضهم في حال الخطر.

قصفت الفصائل الفلسطينية مدينة عسقلان بالصورايخ في أول رد على التوغل الاسرائيلي شرق قطاع غزة، والذي أسفر عن مقتل 17 فلسطينيا بينهم نجل محمود الزهار، أحد قياديي حركة حماس وسقوط أكثر من 50 جريحا بعضهم في حال الخطر.

من ناحيتها قالت مصادر فلسطينية إن الاشتباك وقع في حي الزيتون بعد توغل قوة إسرائيلية خاصة، مصحوبة بعشرات الاليات العسكرية، وأن الدبابات استهدفت مجموعة من المواطنيين كانوا يحاولون إسعاف الجرحى ما أدى إلى مقتل وإصابة بعضهم.

وقالت مصادر طبية إن من بين القتلى 6 من عناصر حركة حماس، وأن حالة أكثر من 15 جريحا خطيرة.

وقال الزهار: "هذه احدى نتائج زيارة بوش، هو الذي شجع الإسرائيليين على قتل الفلسطينيين، ونحن من جهتنا سندافع عن انفسنا بكافة الوسائل".

ونقل مراسل قناة "روسيا اليوم" في غزة عن الزهار قوله ان مثل هذه العمليات لن تثني عزم الفلسطسنيين على مقاومة الإحتلال، او اي عدوان على الشعب الفلسطيني.

سماء غزة

واضاف المراسل بان عمليات عسكرية خاطفة للجيش الإسرائيلي على السيارات المدنية، ما أدى الى مقتل عددا منهم.

على الصعيد نفسه قال مراسل القناة أن جميع الفصائل الفلسطينية ساهمت في إطلاق صواريخ هاون وصواريخ اخرى محلية الصنع على عدد من البلدات الإسرائيلية المحاذية لقطاع غزة، وليس فقط مدينة عسقلان، من بينها ازديروت وعين عزة وهاشلوشا.

 وافاد مراسل "روسيا اليوم" بان الجيش الإسرائيلي اعترف بسقوط هذه الصواريخ على البلدات المذكورة.

كما وصف المراسل حالة الشارع الفلسطيني في القطاع بالغليان، متوقعا تصعيدا لدى الفصائل الفلسطينية خلال الـ 24 ساعة القادمة بإطلاق المزيد من الصواريخ والقذائف.

من جهته وصف الرئيس الفلسطيني محمود عباس العملية الاسرائيلية الاخيرة، التي استهدفت قطاع غزة، والتي اسفرت عن مقتل واصابة العشرات بالمذبحة، لافتا الى ان مثل هذه العلميات لن تسهم ابدا في تحقيق السلام .

واضاف عباس: "اننا نقول للعالم ولاسرائيل ولكل الناس أن مثل هذه لا يمكن أن يسكت عليها شعبنا، وانها لا يمكن باي حال من الأحوال ان تاتي بالسلام".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية