مباحثات روسية بولندية حول الدرع الصاروخي الامريكي

مسألة نشر الدرع الصاروخي في صدارة محادثات وارسومسألة نشر الدرع الصاروخي في صدارة محادثات وارسو
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/10905/

تبدأ في العاصمة البولندية اليوم الخميس مباحثات روسية بولندية حول نشر عناصر منظومة الدرع الصاروخي الأمريكية المضادة للصواريخ في الأراضي البولندية.

تبدأ في العاصمة البولندية اليوم الخميس مباحثات روسية بولندية حول نشر عناصر منظومة الدرع الصاروخي الأمريكية المضادة للصواريخ في الأراضي البولندية.

وسيترأس الوفد الروسي للجلسة الإستشارية في وارسو نائب وزير خارجيتها سيرغي كيسيلاك ،  وتتوقع روسيا ان تكون المباحثات هادفة، وأنها ستقدم لبولندا الوقائع والإستشارات التقنية التي تحتاجها الأخيرة لإيضاح المشاكل المتوقعة في مجال الأمن الإستراتيجي، من اجل تسليط الضوء على طبيعة وتبعات المقترح الأمريكي. كما ستعرض إقتراحات بديلة تراعي مصالح وأمن جميع الأطراف، مثل إنشاء مركز استراتيجي في أوروبا الشرقية.
 
 وتأتي هذه المباحثات قبيل توجه وزير الدفاع البولندي بوغدان كليخ إلى واشنطن، لبحث شروط بلاده بشأن نشر عناصر هذه المنظومة، التي أخذت منحا مختلفا في بولندا، عقب تسلم الحكومة الجديدة مقاليد الحكم هناك، وإعلان رئيس الوزراء دونالد توسك، الذي يتميز عن رئيس بلاده بالليبرالية، اعلان عزمه تغيير السياسة الخارجية لوارسو، حيث  تسببت مشاعر التشكيك في الأوروبيين والفوبيا الروسية، حسب تعبيره، في تذبذب علاقات بولندا الدبلوماسية مع محيطها الأوروبي ونحو الشرق، حيث روسيا.

وفي رسالة واضحة لواشنطن، أعلنت وارسو أن إيران لاتهدد أمنها القومي، وأن موافقتها على المقترح الأمريكي مرتبطة بالأمن البولندي وليس الأمريكي، الأمر الذي سارعت واشنطن للتعليق عليه مؤكدة أن إيران تهدد أمنها وأمن بولندا ومجمل أوروبا. مما حدى بوزير الدفاع البولندي بوغدان كليخ قبيل مغادرته  لواشنطن، الإعلان عن أن المباحثات مع الولايات المتحدة ستكون صعبة لكنها ضرورية، وأن على أمريكا أن تفي بوعدها بتحسين الدفاعات البولندية اولا. وقال في هذا الصدد:
 "في واشنطن سأسعى للتركيز على القضايا التي تهم بولندا  وأولها الإقتراحات المرافقة لتنفيذ المشروع الأمريكي والمتعلقة بالدفاعات البولندية إذ لايمكن تصور مناقشة الإقتراح الأمريكي بدونه".
أما رئيس الوزراء البولندي فقد أفاد ان مشروع نشر الدفاعات الأمريكية هو مشروع أمريكي وليس بولندي، وقد أدى لتوتر العلاقات مع روسيا الأمر الذي تعتبره بلاده ثمنا غاليا، خاصة في الوقت الذي تسعى فيه وارسو لإعادة العلاقات مع موسكو لطبيعتها.
بولندا ترى ان إتخاذ القرار بشأن نشر الدفاعات الأمريكية على أراضيها يعتمد على طبيعة العرض الذي ستقدمه الولايات المتحدة، ولا يمكن أن يتم دون التشاور مع روسيا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)