موافقة الرئيس بوتين تولي رئاسة الحكومة

مؤتمر حزب مؤتمر حزب "روسيا الموحدة"
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/10762/

اعلن الرئيس فلاديمير بوتين موافقته على تولي رئاسة الحكومة في حال فوز دمتري مدفيديف برئاسة الدولة في انتخابات الربيع القادم. كماأعلنت لجنة الانتخابات المركزية الروسية أن عدد المجموعات المبادِرة في تقديم الطلبات في الوقت المحدد لإجراء اجتماعات لاختيار مرشحيها الرئاسيين بلغ 25 تكتلا وحزبا.

اعلن الرئيس فلاديمير بوتين موافقته على تولي رئاسة الحكومة في حال فوز دميتري مدفيديف برئاسة الدولة في انتخابات الربيع القادم. كماأعلنت لجنة الانتخابات المركزية الروسية أن عدد المجموعات المبادِرة في تقديم الطلبات في الوقت المحدد لإجراء اجتماعات لاختيار مرشحيها الرئاسيين بلغ 25 تكتلا وحزبا.

جاء إعلان الرئيس بوتين  خلال مؤتمر حزب "روسيا الموحدة" الذي سمى بالاجماع ميدفيدييف مرشحه للرئاسة.

وكان بوتين قد دعا المؤتمر الوطني لحزب  "روسيا الموحدة"، الذي حصل على اغلبية ساحقة في الانتخابات النيابية الاخيرة، الى تاييد ترشيح دميتري مدفيديف رئيسا للدولة في انتخابات ربيع العام القادم. واعلن في نفس الوقت قبوله بمنصب رئاسة الحكومة في حال فوز  ميدفيديف الذي يشغل حاليا منصب النائب الاول لرئيس الوزراء.
 
وجاء في قول الرئيس بوتين: "إذا منح مواطنو روسيا ثقتهم لدميتري ميدفيديف فسأكون مستعدا لمواصلة العمل بصفتي رئيسا لحكومة روسيا الاتحادية. سنعمل سوية  بدون إعادة تقسيم للصلاحيات التي يمنحها الدستور لرئيس الدولة. وهذا الترشيح   يوفر فرصة حقيقية لتشكيل سلطة قوية وراسخة في روسيا".
 
بدوره ابلغ دميتري ميدفيديف مؤتمر "روسيا الموحدة"، انه سيعمل على ترسيخ مواقع روسيا وعلى تحسين الاحوال المعاشية لسكانها مضيفا : "في حال فوزي فاني اتعهد التمسك  والاسترشاد بالموجهات الإستراتيجية التي تتضمنها خطة بوتين، وساعمل على ترسيخ المنجزات التي تحققت .  نحن بحاجة إلى تحويل كل النجاح الذي أحرزناه خلال السنوات ال8 الماضية إلى برامج حقيقية."
 
ويمثل الانتقال السلس والمخطط للسلطة في روسيا التي عاشت حقبة التسعينات من القرن الماضي صراعا وصل الى حد العنف على السلطة، محطة نوعية في الحياة السياسية، لكنها لن تغير نهج الكرملين الخارجي الموسوم برؤية بوتين.
 
يقول رئيس لجنة العلاقات الدولية في مجلس الدوما قسطنطين كوسوتشوف عن هذا الموضوع :
 "ينص الدستور الروسي على ان صياغة السياسة الخارجية من صلاحيات الرئيس الروسي. ومهما كانت شخصية المرشح لهذا المنصب وايا كانت الغلبة في البرلمان، فان بلادنا تحافظ على نهج احترام القوانين وعدم جواز استخدام القوة في العلاقات الدولية، ورفض هيمنة القطب الواحد. الرئيس القادم سيتحرك وفق هذا الاطار وربما يجتهد في بعض التفاصيل لكني لن اتوقع تغيرات جوهرية في سياستنا الخارجية".
 
ومن الممكن القول ان المشهد السياسي في الكرملين يبدو واضحا منذ الان، وهذا ما ترجمه اجماع  مؤتمر روسيا الموحدة مع 3 احزاب اخرى رشحت ميدفيديف.

اما بخصوص الإنتخابات الرئاسية المقبلة فقد كانت مجموعة رئيس الوزراء الاسبق ميخائيل كاسيانوف من أوائل المسجلين في لجنة الانتخابات المركزية للترشح لخوض الانتخابات الرئاسية القادمة.

 ومن المتوقع أن تقدم مجموعة فلاديمير بووكوفسكي طلبها اليوم الثلاثاء.

 أما اتحاد قوى اليمين فقد اختار مرشحا لخوض الانتخابات الرئاسية وهو بوريس نيمتسوف، الذي وعد أعضاء حزبه بالعمل على جمع المعارضة الديمقراطية حول مرشحٍ واحد.

 وحتى الآن تم تسجيل 3 مرشحين فقط  بشكل رسمي للانتخابات الرئاسية وهم دميتري ميدفيديف عن حزب "روسيا الموحدة" وغينادي زوغانوف عن الحزب "الشيوعي" الروسي وفلاديمير جيرينوفسكي عن الحزب "الليبيرالي الديمقراطي".

 يذكر أن الفترة المحددة لتقديم أسماء مرشحي الاحزاب للانتخابات الرئاسية تنتهي في 23 من الشهر الجاري.