فشل مفاوضات الجولة الأخيرة الخاصة بمستقبل كوسوفو

رئيس الوزراء الصربي فويسلاف كوستونيتشارئيس الوزراء الصربي فويسلاف كوستونيتشا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/10586/

وصلت الجولة الأخيرة من المفاوضات اليوم في مدينة بادن النمساوية بين الصرب والألبان، بحضور الترويكا الدولية التي تضم روسيا والولايات المتحدة والإتحاد الأوروبي حول مستقبل إقليم كوسوفو الى نهايتها، دون التوصل الى حل بشأن مستقبل الاقليم، ما يعني أن ملف الاقليم ينتقل الى مجلس الامن.

وصلت الجولة الأخيرة من المفاوضات اليوم في مدينة بادن النمساوية بين الصرب والألبان، بحضور الترويكا الدولية التي تضم روسيا والولايات المتحدة والإتحاد الأوروبي حول مستقبل إقليم كوسوفو الى نهايتها، دون التوصل الى حل  بشأن مستقبل الاقليم، ما يعني أن ملف الاقليم ينتقل الى مجلس الامن.

فشل الصرب والالبان في التوصل الى اتفاق، والخطوة التالية هي التوجه بتقرير تعده الترويكا الدولية الى مجلس الأمن للعمل من أجل التوصل الى حل توافق عليه الأطراف كافة. النتيجة كانت متوقعة، و هذا ما جاء فعلاً في حديث رئيس الوزراء الصربي فويسلاف كوستونيتشا الذي صرح قائلاً:
" استمرت هذه المفاوضات سنتين، وستنتهي بنفس الطريقة التي بدأت بها؛ أي في مجلس الأمن. البحث عن حل بشأن مستقبل كوسوفو يجب أن يكون ضمن معايير القانون الدولي. الحل الوحيد المقبول لصربيا هو حل ضمن مجلس الأمن... والحديث عن اجراءات احادية الجانب أو عن إعلان للإستقلال هو حديث غير مقبول على الإطلاق ".

أما مفاوضو ألبان كوسوفو فجاؤوا دون رغبة حقيقية في التوصل الى حل يرضى عنه الصرب، فقد حصلوا على وعد أمريكي أوروبي بالإعتراف بإنفصال الإقليم، مهما كانت نتيجة المفاوضات، ما جعلهم واثقين من خطوتهم القادمة ودفعهم الى تجاهل عرض قدمته بلغراد يحصل بموجبه ألبان الإقليم على حكم ذاتي موسع يكفل لهم إمكانية إدارة شؤونهم.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف طالب الدول المؤيدة لإنفصال الإقليم، بالإقرار بالنتائج السلبية التي ستلحق بالمنطقة في حالة اعلان الإنفصال من جانب واحد. وطالب الدول التي تشجع ألبان كوسوفو على ذلك بإعادة النظر بمواقفها مؤكداً أن المشاكل التي ستنتج عن هذا الإجراء ستتحول الى مشاكل يعاني منها العالم أجمع.