بعد تهديدات أردوغان.. إعلان النفير العام من قبل "الإدارة الذاتية" في سوريا

أخبار العالم العربي

بعد تهديدات أردوغان.. إعلان النفير العام من قبل
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/l6sz

دعا المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، إلى النفير العام ضد تهديدات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، داعيا الحكومة السورية إلى اتخاذ موقف رسمي ضد هذا التهديد.

وجاء في بيان المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية أنه "باسم المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا ندين ونستنكر تصريحات وتهديدات أردوغان العدائية ضد مناطقنا"، مضيفةً أن "أردوغان منذ بداية الأزمة السورية يحاول أن يقتطع أجزاء من سوريا ويلحقها بتركيا، إنه يريد أن يعيد حدود الميثاق المللي".

وأشار البيان إلى أن "هدف أردوغان ليس شمال وشرق سوريا وإنما يستهدف وحدة التراب السوري، ففي الوقت الذي تلفظ داعش أنفاسها الأخيرة في دير الزُّور يحاول أردوغان عبر تهديداته باجتياح سوريا أن يخفف عنها ويطيل من حياتها".

وتابع البيان "أيضا هدف الدولة التركية ضرب النسيج الاجتماعي السوري وحالة التعايش المشترك والتآخي بين مكونات الشعب السوري في شمال وشرق سوريا لأنه يعتبر ذلك  تهديداً لمصالحه  وطموحاته التوسعية، وكذلك فإن هذه التصريحات العدائية تستهدف المكاسب التي حققتها دول التحالف الدولي في محاربة الإرهاب والقضاء عليه في آخر جيوبه، وتستهدف حالة الأمن والأمان التي بدأ شعبنا السوري يعيشها في شرق الفرات وهذا ما لا يريده النظام التركي الحالي ".

وأوضح انه "لذلك فإننا في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا نناشد المجتمع الدولي وعلى رأسه الأمم المتحدة والتحالف الدولي ضد داعش  بأن يتخذ موقفاً ضد مخططات أردوغان العدوانية هذه، لأنه خرق للقانون الدولي".

كما دعا البيان "الدول المشاركة في حلف الناتو بأن تقف ضد سياسات أردوغان، كونه يناقض مبادئ الحلف باستهدافه  منطقة لا تشكل أي تهديد أمني عليه".

ولفت إلى أنه "ندعو الحكومة السورية بأن تتخذ الموقف الرسمي ضد هذا التهديد ، لأن أردوغان يريد أن يحتل جزءاً من سوريا وهذا يعني اعتداء على السيادة  السورية".

وناشدت بحسب البيان "القوى الديمقراطية في المنطقة والعالم بأن تقف مع إرادة شعوبنا وأن تتضامن معنا ضد حليف داعش أردوغان وأن تقف ضد حرب الإبادة التي أعلنها أردوغان ضدنا".

وختم بيان الادارة الذاتية أنه "نحن كإدارة ذاتية في شمال و شرق سوريا نعلن النفير العام و ندعو كل السوريين الشرفاء للوقوف صفاً واحداً ضد السياسات الاستعمارية للدولة التركية، واليوم هو يوم تكريس كل طاقاتنا في سبيل حماية أرضنا وعرضنا وشعبنا، ويجب أن نعمل بكل ما في وسعنا من أجل أن نحافظ على وحدة أراضينا ووحدة وأخوة شعوبنا".

من جهته أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، أن "القوات التركية ستطلق عملية عسكرية شرقي الفرات في سوريا خلال أيام"، مؤكداً أن "قوات جيشه لن تستهدف القوات الأمريكية هناك".

وقال أردوغان في كلمة ألقاها خلال "قمة الصناعات الدفاعية التركية" في المجمع الرئاسي بالعاصمة التركية أنقرة: "أكدنا ونؤكد أننا سنبدأ حملتنا لتخليص شرق الفرات من المنظمة الإرهابية الانفصالية في غضون أيام"، على حدِّ وصفه.

واعتبر الرئيس التركي أن "بلاده جنّبت مدينة إدلب شمال سوريا أزمة إنسانية كبيرة"، مؤكدا أنه "آن الأوان لتطهير شرق الفرات من الإرهاب".

المصدر: وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

ملياردير جديد كل يومين و900 مليار دولار زيادة في ثروات كبار الأثرياء في 2018