قدري جميل: نأمل بأن يكون مؤتمر سوتشي نقطة انطلاق لعملية الإصلاح

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jt2k

أعرب رئيس منصة موسكو للمعارضة السورية قدري جميل عن أمله بأن يكون مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي نقطة انطلاق لعملية الإصلاح الدستوري في البلاد.

وقال قدري جميل خلال مؤتمر صحفي له في سوتشي: "سوتشي تبقى بالأخير أملنا نحن أن تكون نقطة انطلاق لهذه العملية (الإصلاح الدستوري)"، مشيرا إلى أن من يتوقع انتهاء الأزمة السورية في سوتشي خاطئ جدا، ومن كان يظن بأن سوتشي لن تأتي بشيء أيضا خاطئ.

وأضاف أن "سوتشي أعطت ديناميكية، إذا استطعنا استخدامها، جيدة جدا لمستقبل تطور الأزمة السورية وسوريا لاحقا".

وأكد أن "ما يهمنا أن تنطلق عملية الحوار وأن نثبت فكرة أننا بحاجة لدستور جديد"، مضيفا أن النقاش حول الدستور ليس تسليم السلطة للنظام أو اعطاءها للمعارضة بل تسليمها للشعب. وأشار إلى أن هناك مشكلة في توزيع الصلاحيات في سوريا بين السلطة دون إضعاف مركز الدولة.

ونوه بأن سوريا فقدت جزءا هاما من سيادتها ويجب استعادتها والشعب صاحب السيادة الحقيقية. وشدد على أن مسألة الإصلاح الدستوري يبحثها السوريون فقط.

واعتبر قدري جميل أن روسيا لعبت دورا تاريخيا والتدخل الروسي حمى الدولة السورية، وليس النظام من الانهيار. وأضاف أن مصلحة روسيا كانت تتمثل في عدم انتقال الإرهاب إليها، وتدخلها لم يخرج عن إطار الشرعية الدولية، خلافا للتدخل الغربي الذي يعتبر غير قانوني أصلا.

وأضاف أن المتشددين ليس لهم مصلحة في إنهاء الأزمة، والأمريكيون لا يريدون إنهاء الأزمة بسوريا، بل يريدون استدامة الصراع بسوريا من أجل انتشاره في كل المنطقة، ويريدون من خلال هذه الفوضى الخلاقة إعادة رسم خرائط المنطقة كلها.

وأشار إلى أن المحاولات لإفشال مؤتمر سوتشي بدأت لأنه فتح آفاقا للتسوية السياسية. وأكد أن سوتشي ليست مسارا جديدا للتسوية، بل مكملا لمسار جنيف.

وفي شأن العملية التركية في عفرين، أعاد قدري جميل إلى الأذهان أن منصة موسكو تدين هذا التدخل، وتدعو لخروج كافة القوات الأجنبية من سوريا.

المصدر: RT

أنطون زوييف