تيلرسون يلتقي نظيره القطري في واشنطن

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jizf

أجرى وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، في واشنطن، اليوم الاثنين، محادثات ثنائية مع نظيره القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.

وذكرت وسائل إعلام قطرية رسمية أنه "تم خلال الاجتماع بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها في مختلف المجالات، بالإضافة إلى آخر تطورات المنطقة، لاسيما في سوريا ولبنان، وتداعيات الأوضاع الإنسانية في اليمن وميانمار".

وأطلع آل ثاني نظيره الأمريكي "على مستجدات الأزمة الخليجية وجهود الوساطة الكويتية"، معربا "عن التزام دولة قطر بالدفع نحو الحوار لحل الأزمة في أسرع وقت ممكن".

كما أكد وزير الخارجية القطري "ضرورة خفض حدة التصعيد في المنطقة"، مشيرا إلى أنها "لا تتحمل المزيد من الأزمات".

وعقد اللقاء في مقر الخارجية الأمريكية على خلفية استمرار التوتر في منطقة الخليج، التي تمر بأزمة دبلوماسية بين قطر من جهة وكل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر من جهة أخرى.

وفي تصريحات أدلى بها أمس الأحد، أعلن وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، أن قطر استجابت لبعض مطالب الدول الـ4، المقاطعة لها.

يذكر أن منطقة الخليج تشهد حاليا توترا داخليا كبيرا على خلفية إعلان كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، صباح يوم 05/06/2017، قطع جميع العلاقات الدبلوماسية مع قطر ووقف الحركة البحرية والبرية والجوية معها.

واتهمت هذه الدول السلطات القطرية بدعم الإرهاب وزعزعة الاستقرار في المنطقة، لكن قطر نفت بشدة هذه الاتهامات، مؤكدة أن "هذه الإجراءات غير مبررة وتقوم على مزاعم وادعاءات لا أساس لها من الصحة".

وفي يوم 23/06/2017 قدمت السعودية والإمارات والبحرين ومصر للسلطات القطرية، عبر وساطة كويتية، قائمة تتضمن 13 مطلبا، محددة تنفيذها كشرط لرفع المقاطعة عن قطر، ومن أبرز المطالب خفض مستوى العلاقات الدبلوماسية مع إيران وطرد جميع عناصر الحرس الثوري الإيراني من الأراضي القطرية، وإغلاق القاعدة العسكرية التركية في قطر، وإغلاق قناة "الجزيرة"، وقطع جميع الصلات مع جماعة "الإخوان المسلمين" وتنظيمي "داعش" و"القاعدة" وكذلك "حزب الله" اللبناني.

ورفضت السلطات القطرية الاستجابة لهذه المطالب.

المصدر: وكالات

رفعت سليمان

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

حقيقة غريبة.. هجمات 11 سبتمبر تقتل الأمريكيين حتى اليوم!