وفاة الضابط التونسي الذي تعرض للطعن قرب البرلمان

أخبار العالم العربي

وفاة الضابط التونسي الذي تعرض للطعن قرب البرلمان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jgkt

توفي اليوم الخميس ضابط أمني تونسي برتبة رائد، كان قد تعرض للطعن أمس الأربعاء، بساحة باردو قرب البرلمان في تونس العاصمة.

ونقلت مراسلتنا عن أسرة الرائد رياض بروطة، تأكيدها وفاته بسبب الطعنة، التي تعرض لها على يد متشدد، رغم محاولات إسعافه.

كذلك أكدت "النقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي"، "استشهاد زميلنا الرائد رياض بروطة منذ قليل بمستشفى الرابطة متأثرا بالإصابة البليغة التي تعرض إليها أمس في عمليّة إرهابيّة غادرة".

وكان شاب في العقد الثاني من عمره، تبيّن أنه يتبنى الفكر التكفيري، ويدعى زياد الغريبي، قد حاول قتل ضابطي شرطة مرور، حيث قام بطعن الرائد رياض بروطة على مستوى الرقبة ثم حاول طعن النقيب محمد العايدي على مستوى الوجه مما تسبب له في إصابة بجبينه، قبل أن يتم إيقافه من قبل الوحدات الأمنية المتواجدة بالمكان.

وأعلنت وزارة الداخلية التونسية في بيان لها أمس الخميس، بأن رجلا هاجم دورية أمنية تابعة لشرطة المرور بساحة باردو، وطعن ضابطا بسكين على مستوى رقبته، واستهدف زميله على مستوى جبينه.

وأكدت الوزارة، أنه تم إلقاء القبض على المهاجم، واعترف وفق التحريات الأولية بتبنيه للفكر المتطرف منذ 3 سنوات.

المصدر: RT

نادر همامي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

شاهد.. حقائق لا تعرفها عن الإنتربول