هل أعد القسام رحلة شواء للجنود الإسرائيليين الأسرى؟

أخبار العالم العربي

 هل أعد القسام رحلة شواء للجنود الإسرائيليين الأسرى؟الشرطي الإسرائيلي الأسير سابقا لدى كتائب القسام
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jab4

نشر موقع مختص بالأمن محسوب على كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، مقالا بعنوان "رحلة شواء موسعة نظمتها وحدة الظل القسامية"، في تلميح للجنود الإسرائيليين الأسرى لدى الكتائب.

وتستذكر المقالة مشاهد فيديو كان القسام قد كشف عنها بعد عملية التبادل في صفقة "وفاء الأحرار" ظهر خلالها الجندي الإسرائيلي، جلعاد شاليط، برفقة أفراد الوحدة القسامية في رحلة شواء على البحر.

 وكتب موقع "المجد" في مقالته الافتراضية متسائلا: "ما المانع أن تقوم المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة بتنظيم رحلة شواء موسعة تضم جنود العدو الصهيوني المأسورين لديها، تشمل أيضا فقرات سباحة وتعرض لأشعة الشمس، خاصة أنها ستعيدهم إلى زنازينهم لفترة طويلة في ظل تعنت نتنياهو ورفضه لإتمام صفقة تبادل تعيدهم إلى أهلهم".

ويقول الموقع في مقالته: "آلاف العائلات الفلسطينية أشعلت النار، ومئات الشباب نظموا رحلات استجمام، تخللها عمليات شواء للحوم عيد الأضحى المبارك، ما صعب على العدو الصهيوني مهمة المراقبة وتحديد أي هذه الرحلات كانت تضم جنودها الذين تأسرهم المقاومة في قطاع غزة".

ويضيف: "بدورها تقوم وحدة الظل القسامية بهذه المهمة بشكل محترف، بعد تجربتها السابقة في الاحتفاظ بالجندي جلعاد شاليط الذي أفرجت عنه جراء صفقة تبادل، وهي الوحدة التي تتمتع بسرية تامة وخبرة جيدة في عملها".

ومن خلال هذه الصورة، يكون الموقع المقرب من حماس، قد حاول أن يثير مرة أخرى موضوع الأسرى وتبادلهم، والتلميح إلى إمكانية أن لدى القسام جنودا إسرائيليين على قيد الحياة بالمقارنة مع ما كشفه فيلم شاليط، وتمكنهم من إبقائه في الأسر لمدة 5 سنوات.

المصدر: وسائل إعلام فلسطينية

إياد قاسم