الخارجية الفلسطينية: نتنياهو يطعن واشنطن

أخبار العالم العربي

الخارجية الفلسطينية: نتنياهو يطعن واشنطن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j7my

قالت وزارة الخارجية الفلسطينية، في بيان، إن تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، حول المستوطنات تعتبر طعنة في ظهر الجهود الأمريكية الهادفة لاستئناف المفاوضات.

وكان نتنياهو قد صرح لصحيفة "معاريف" الإسرائيلية حول طبيعة الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 قائلا:" لن يكون هناك أي اقتلاع لمستوطنات في أرض إسرائيل.. هذا ميراث آبائنا، وهذه أرضنا، عدنا إلى هنا كي نبقى إلى الأبد"، على حد تعبيره، مضيفا أن "إزالة المستوطنات، لا تساعد على السلام، خرجنا من غزة وتعرضنا لإطلاق الصواريخ، ولن نسمح بأن يكون هناك المزيد منها، نحن نعتني بهذه الأرض وسنواصل حراستنا لها كملك استراتيجي لنا".

وقالت الخارجية الفلسطينية في بيانها ردا على تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي:" "بُعيد الزيارة التي قام بها كبير مستشاري الرئيس الأميركي، جاريد كوشنر إلى المنطقة، وساعات قليلة بعد اللقاء الذي جمعه مع الأمين العام للأمم المتحدة، وفي استعراض انتخابي استباقي، أطلق نتنياهو المزيد من سهامه على الجهود الرامية لاستئناف المفاوضات، وعلى ما تبقى من فرص للتوصل إلى حلول سياسية للصراع على أساس حل الدولتين".

كما شدد البيان الفلسطيني على أن الاستيطان الإسرائيلي بجميع أشكاله غير قانوني وغير شرعي، ويتناقض مع قرارات الشرعية الدولية والاتفاقيات الموقعة والقانون الدولي واتفاقيات جنيف، وأن جميع الإجراءات والتدابير الإسرائيلية التي تقوم بها حكومة نتنياهو في الأرض الفلسطينية عامة، وفي القدس المحتلة بشكل خاص، باطلة ولاغية.

وطالب الجانب الفلسطيني مجلس الأمن الدولي تحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه الشعب الفلسطيني، وتنفيذ قراراته الأممية، خاصة القرار 2334، القاضي بمطالبة إسرائيل بوقف الاستيطان في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية، وعدم شرعية إنشاء إسرائيل للمستوطنات في الأرض المحتلة منذ الرابع من حزيران 1967.

المصدر: وفا

علي الخطايبة