كاميرا RT ترصد الحالة المأساوية لسكان الأحياء المحاصرة في دير الزور

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j5vf

تعيش أحياء مدينة دير الزور شرق سوريا، حصارا خانقا فرضه مسلحو تنظيم "داعش"، منذ أكثر من 3 سنوات، إذ تتقطع سبل الحياة في هذه الأحياء فلا كهرباء وشح في المياه ونقص حاد في الأغذية.

كاميرا RT رصدت معاناة سكان هذه الأحياء التي يدفع فيها الأطفال ثمنا باهظا كما هو الحال في غالبية الحروب.

فهذه المدينة وعلى الرغم من وقوعها على ضفاف نهر الفرات، يعاني سكانها من شح كبير في المياه، والتي تسعى الحكومة السورية جاهدة لإيصالها بشتى الوسائل للسكان.

ويعد الخبز المادة الرئيسية للغذاء، وذلك لشبه انعدام المواد الغذائية والخضروات، إضافة لارتفاع أسعارها، باستثناء بعض المواد التموينية المقدمة من منظمة الغذاء العالمي، والتي تقوم بإلقائها طائرات الشحن الروسية، ما ساعد في الحد من حدوث مجاعة حقيقية في تلك الأحياء.

ويعتمد سكان هذه الأحياء على أخشاب الأشجار، كبديل وحيد عن كافة أنواع الوقود وذلك لانعدامها بشكل كامل.

ولا يكتفي تنظيم "داعش" بفرض هذا الحصار، بل يقوم بشكل شبه يومي باستهداف المدنيين بمختلف أنواع القذائف والصواريخ محلية الصنع، إضافة إلى إرسال طائرات مسيرة، محملة بالقنابل تستهدف تجمعات المدنيين.

ويظهر اللون الأحمر في الخريطة المرفقة أحياء المدينة المحاصرة، التي لا تزال تحت سيطرة قوات الجيش السوري.

دير الزور

المصدر: RT

حلا المشهور