شكري عقب اجتماع المنامة: هدفنا حماية شعوبنا من تدخل قطر ودعمها للإرهاب

أخبار العالم العربي

شكري عقب اجتماع المنامة: هدفنا حماية شعوبنا من تدخل قطر ودعمها للإرهابوزير خارجية مصر سامح شكري
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j3tc

أعلن وزير خارجية مصر، سامح شكري، عقب اجتماع المنامة، أن "كل الإجراءات التي تم اتخاذها تستهدف حماية الشعب المصري والدول الأربع من التدخلات القطرية ودعمها للتنظيمات الإرهابية".

وقال الوزير المصري في تصريحات متلفزة مساء الأحد، في أعقاب مؤتمر صحفي مشترك لوزراء خارجية السعودية والإمارات والبحرين ومصر (الدول المقاطعة لقطر)، إثر اجتماعهم الأحد، في المنامة، قال إنه لا يوجد سقف زمني، لاستجابة قطر لمطالب الدول المقاطعة، وإن "الحوار مرهون بالتنفيذ الكامل للمطالب الـ13، التي قُدمت للدوحة".

وأكد على أن "المبادئ الستة التي أعلنت في القاهرة، والشروط الـ13 هي إجراءات غير مسبوقة ولها فعالياتها ولها وقعها".

واعتبر الوزير شكري أن اجتماع المنامة "بمثابة حلقة متصلة لكل ما صدر من مواقف وسياسات" تجاه قطر.

ويعد اجتماع المنامة الثاني من نوعه، بعد أن عقدت الدول الأربع اجتماعها الأول بالقاهرة، يوم 5 يوليو/ تموز، وأسفر عن توجيه تحذيرات صريحة لقطر، دون تبني خطوات تصعيدية واضحة ضدها، والإعلان عن 6 مبادئ يتعين على الدوحة الالتزام بها.

وشدد شكري على أن "الباب ما زال مفتوحا أمام الدول الأربع لاتخاذ مزيد من الإجراءات، لمطالبة قطر بمزيد من التفاعل".

وأكد:"لا يوجد سقف زمني، لاستجابة قطر لمطالب الدول الأربع".

وقطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، منذ 5 يونيو/ حزيران الماضي، علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وفرضت عليها حصارًا بريًا وجويًا، بتهمة "دعمها للإرهاب"، وهو ما نفته الدوحة، وقالت إنها تواجه حملة "افتراءات" و"أكاذيب" تهدف إلى فرض "الوصاية" على قرارها الوطني.

ويوم 22 من الشهر نفسه، قدمت الدول الأربع إلى قطر لائحة من 13 مطلبا، من ضمنها إغلاق قناة "الجزيرة"، وهو ما رفضته الدوحة معتبرة المطالب "غير واقعية وغير قابلة للتنفيذ".

وأعلنت الدوحة مرارًا استعداها للحوار مع دول "المقاطعة" لحل الخلاف معها، يقوم على مبدأين، الأول أن لا يكون مستندا على إملاءات، وأن يكون في إطار احترام سيادة كل دولة وإرادتها.

المصدر: وكالات

سعيد طانيوس