استقبال رسمي لأول دفعة من الحجاج الإيرانيين في المدينة المنورة

أخبار العالم العربي

استقبال رسمي لأول دفعة من الحجاج الإيرانيين في المدينة المنورة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j3qq

استقبل نائب وزير الحج السعودي، محمد بن صالح البيجاوي، أول مجموعة من الحجاج الإيرانيين عند وصولهم إلى مطار المدينة المنورة، مساء اليوم الأحد.

وقالت وسائل إعلام رسمية إيرانية إن "نائب وزير الحج محمد بن صالح البيجاوي وعددا من المسؤولين وأمن المطار قاموا باستقبال أول بعثة من الحجاج الإيرانيين"، التي تتكون من 270 شخصا.

ونقلت وكالة أنباء "إيسنا" الإيرانية عن البيجاوي، قوله خلال استقباله الحجاج الإيرانيين، إن "المملكة العربية السعودية تعمل على ضمان سلامة ورفاهية الحجاج، ووفرت كافة الإمكانيات لهذا الموسم لتوفير الراحة للحجاج".

وأضاف البيجاوي أن "الحجاج الإيرانيين مرحب بهم في المملكة، ونتمنى أن نقدم خدمات جديرة لبعثة الحج الإيرانية من أجل أن تكون رحلتهم مليئة بالروحية والسلامة".

وكانت بعثة الحج الإيرانية أعلنت أن القافلة الأولى من الحجاج الإيرانيين توجهت من مدينة هرمزكان جنوب البلاد إلى المدينة المنورة، وذلك بعد توصل طهران والرياض إلى اتفاق بشأن موسم الحج. 

وتعد هذه هي أول مجموعة من الحجاج الإيرانيين منذ العام 2015، حيث امتنعت إيران عن إرسال وفودها للحج العام الماضي، بعد أن قطعت السعودية العلاقات الدبلوماسية معها إثر اقتحام إيرانيين للسفارة السعودية في طهران.

وقال رئيس منظمة الحج والزيارة الإيرانية، حميد محمدي، خلال لقائه المدير التنفيذي لشركة الخطوط الجوية الإيرانية، فرهاد برورش، إن بعثة الحج الإيرانية انتهت من مهمة توفير فنادق لإقامة الحجاج الإيرانيين في المدينة المنورة، فيما تم تأمين أكثر من 80 بالمئة من الفنادق المخصصة لإقامة الحجاج في مكة المكرمة، حتى الآن.

وأضاف أن 86 ألفا و500 إيراني سيشاركون في أداء مناسك الحج خلال العام الجاري.

بدوره، قال المدير التنفيذي لشركة الخطوط الجوية الإيرانية، فرهاد برورش، إنه سيتم تخصيص 30 رحلة يومية لنقل الحجاج إلى الأراضي المقدسة.

وأعرب رئيس بعثة الحج الايرانية علي قاضي عسكر عن أمله بوفاء السعوديين بوعودهم وتنفيذ التزاماتهم حيال الحجاج الايرانيين خلال موسم الحج في العام الجاري.

وشدد على أن موضوع الحج منفصل عن قطع العلاقات السياسية بين بلاده والسعودية.

وتوصلت إيران والسعودية، في الـ 16 من مارس/ آذار الماضي، إلى اتفاق بشأن موسم الحج، بعد مفاوضات استمرت عدة أيام في مدينة جدة، وافقت حينها وزارة الحج السعودية على رفع حصة إيران من 60 ألف حاج إلى 86 ألف حاج للموسم المقبل.

وأصدرت السلطات السعودية لغاية الآن 30 ألف تأشيرة دخول للحجاج الإيرانيين الذين يعتزمون التوجه إلى الديار المقدسة.

المصدر: وكالات

إينا أسالخانوفا