الصومال تعلن مقتل 24 عسكريا في كمين نصبته "الشباب" جنوب البلاد

أخبار العالم العربي

الصومال تعلن مقتل 24 عسكريا في كمين نصبته جنود من قوات "أميصوم"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j3q6

أعلنت السلطات الصومالية أن 24 عسكريا قتلوا في اشتباك بين مسلحي حركة "الشباب" من جهة، وجنود صوماليين وعناصر البعثة الأممية في الصومال (أميصوم).

ووقع الاشتباك، في وقت مبكر من صباح الأحد، في منطقة بولامرير بمحافظة شبيلي السفلى (نحو 140 كلم جنوبي غربي العاصمة مقديشو)، حيث نصب المسلحون كمينا لقافلة تابعة لقوات "أميصوم".

ونقلت "رويترز"، اليوم الأحد، عن علي نور، نائب حاكم محافظة شبيلي السفلى، قوله: "نقلنا من مكان الحادث 23 جثة لجنود أميصوم وجثة لجندي صومالي".

وفي وقت سابق من الأحد، قال عبد العزيز أبو مصعب، المتحدث باسم العمليات العسكرية لحركة "الشباب"، إن لدى مقاتليها 39 جثة لجنود الاتحاد الإفريقي، بينها جثة قائدهم.

وأفاد العقيد حسن محمد في تصريح لـ"رويترز" بأن الاشتباك وقع، اليوم الأحد، في حي بولامرير بمنطقة شبيلي السفلى على بعد نحو 140 كيلومترا جنوب غربي العاصمة مقديشو.

واستهدفت حركة "الشباب" قوات حفظ السلام من قبل، وذلك في سعيها إلى إخراج هذه القوات من البلاد والإطاحة بحكومة الصومال المدعومة من الغرب، وفرض تفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية في الصومال.

وزير صومالي: بدء انسحاب قوات "أميصوم" أواخر العام الجاري

فيما نقلت وسائل إعلام إلكترونية محلية عن وزير الدفاع الصومالي عبد الرشيد عبد الله محمد، قوله إن قوات الاتحاد الإفريقي ستبدأ الانسحاب من البلاد في نهاية عام 2017 الجاري.

وذكر الوزير في تصريح صحفي بمقديشو أن عملية انسحاب القوات الإفريقية من البلاد ستحدث بصورة تدريجية، فيما تتسلم القوات الصومالية المهام الأمنية بشكل كامل بعد انتهاء عملية انسحاب قوات "أميصوم".

وتأتي تصريح وزير الدفاع الصومالي هذا بعد اختتام اجتماع حول ترتيبات انسحاب القوات الإفريقية في مقديشو، يوم أمس السبت، وشارك فيه قادة الجيش والقوات الأمنية الصومالية وضباط من بعثة الاتحاد الإفريقي.

المصدر: رويترز + الصومال الجديد

قدري يوسف

الأزمة اليمنية