الجيش الإسرائيلي يقتحم مكاتب شركة إعلامية تخدم RT وقنوات أخرى ويعبث بمحتوياتها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j3kk

أفادت مراسلتنا في رام الله أن الجيش الإسرائيلي اقتحم فجر السبت 29 يوليو/تموز، مكاتب شركة "بال ميديا" مزوّد الخدمات لقناة "RT" وعدة قنوات عربية ومحلية أخرى، وقام بالعبث بمحتوياتها.

وذكرت مراسلة قناة "RT"، أن الجيش الإسرائيلي قام بخلع أبواب بعض المكاتب الإعلامية وتخريبها، مضيفة أنه لم يصادر أي معدات أو مواد إعلامية.

وقال شهود عيان أن 10 سيارات تابعة للجيش الإسرائيلي حاصرت العمارة، التي تتواجد فيها شركة "بال ميديا" في شارع الإرسال بمدينة رام الله، وقام عناصره باقتحام مكاتب الشركة، بعد أن خلعوا أبوابها، وعبثوا بمقتنياتها فقط.

من جانبه أصدر الجيش الإسرائيلي بيانا، قال فيه أن قواته داهمت مكاتب محطة إرسال في رام الله يشتبه في إنتاجها ونشرها مواد تحريضية للإرهاب حيث صادرت عدة مواد.

الجيش الإسرائيلي يقتحم مكاتب شركة إعلامية تخدم RT وقنوات أخرى

وفي أول رد فعل رسمي، دان أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، بأشد العبارات، اقتحام القوات الإسرائيلية، مقر شركة "بال ميديا" في قلب مدينة رام الله بالضفة الغربية، والعبث بمقتنياتها وخلع أبوابها، واصفا ذلك بـ"السلوك الانتقامي الذي يستهدف إسكات الصوت الفلسطيني الذي أثبت كفاءته في فضح انتهاكات واعتداءات الاحتلال المخالفة لقواعد القانون الدولي، ونقل الحقيقة وإيصال الرسالة الفلسطينية إلى العالم". 

واعتبر عريقات اعتداء الجيش الإسرائيلي على المؤسسات الإعلامية، استكمالا  لسلسة السياسات والعقوبات الجماعية الموجهة ضد وجود الشعب الفلسطيني.

الجيش الإسرائيلي يقتحم مكاتب شركة إعلامية تخدم RT وقنوات أخرى ويعبث بمحتوياتها

ودعا عريقات دول العالم التي تعلم وتراقب سلوك الاحتلال والمؤسسات الحقوقية والإعلامية الدولية واتحادات الصحافيين الدولية والعربية، دعاها إلى "الخروج عن صمتها وتجاوز البيانات الاستنكارية اللفظية، واتخاذ الإجراءات الفورية للرد على الهجمة الإسرائيلية المتصاعدة  ضد أبناء شعبنا ومكوناته كافة، ومحاسبته على التعدي على حريات الشعب الفلسطيني ومؤسساته وانتهاكاته للأعراف الدولية والإنسانية التي كفلت حرية الرأي والتعبير، وضمان عدم إفلاته من العقاب، وتوفير الحماية الدولية للصحافيين الفلسطينيين وأبناء شعبنا كافة".

الجيش الإسرائيلي يقتحم مكاتب شركة إعلامية تخدم RT وقنوات أخرى

المصدر: RT

يافا ستيتي

الأزمة اليمنية