التحالف الدولي يقلص نطاق عملياته في سوريا وينفي مسؤوليته عن غارة الحسكة

أخبار العالم العربي

التحالف الدولي يقلص نطاق عملياته في سوريا وينفي مسؤوليته عن غارة الحسكةطائرات "اف-18" تابعة للتحالف الدولي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iyle

نفى التحالف الدولي بقيادة واشنطن تقارير عن توجيهه ضربة إلى ريف الحسكة أسفرت عن مقتل مدنيين، فيما أظهرت البيانات الأخيرة تقليص النطاق الجغرافي لعمل طيران التحالف في سوريا.

وجاء النفي على لسان متحدث باسم التحالف، ردا على سؤال حول غارة جوية، بريف الحسكة، قيل إنها أسفرت عن مقتل 12 مدنيا من عائلة واحدة. وشدد المتحدث على أن طيران التحالف لم ينفذ أي ضربات في محافظة الحسكة الاثنين 19 يونيو/حزيران على الإطلاق.

كما لا توجد أي إشارات إلى عمليات عسكرية بالحسكة في البيانات التي ينشرها التحالف الدولي يوميا بشأن أنشطته ضد تنظيم "داعش" في سوريا والعراق.

وتظهر هذه البيانات تقليص النطاق الجغرافي لعمليات التحالف في سوريا بقدر كبير خلال يوم واحد، وتحديدا بعد صدور تحذير من وزارة الدفاع الروسية مفاده اعتبار أي طائرات للتحالف تظهر في مناطق عمل الطيران الروسي غربي الفرات، أهدافا بالنسبة لوسائل الدفاع الجوي الروسية المنشورة على الأرض وفي الجو.

وعلى سبيل المثال، وجه التحالف يوم الأحد 18 يونيو/حزيران، 15 ضربة إلى مواقع في محيط المدن السورية  البوكمال، ودير الزور، والرقة. وفي الثلاثاء 19 يونيو – بعد صدور التحذير الروسي، قامت طائرات التحالف بـ13 غارة، لكن نطاقها الجغرافي اقتصر على ريف الرقة وحده.

من جانب آخر، قال متحدث باسم هيئة الأركان لعملية "العزم الصلب" التي ينفها التحالف الدولي ضد "داعش"، إن التعديلات التي أجراها التحالف على خططه لعمل الطيران في سماء سوريا بعد التحذير الروسي، دقيقة ومدروسة للغاية وترمي لضمان أمن الطيارين، مع مواصلة دعم شركاء واشنطن على الأرض وتوجيه الضربات إلى مواقع الإرهابيين.

وتابع المتحدث أن "الخطر" الذي يمثله الطيران الحربي السوري، ليس "عاملا جديدا"، لكن حوادث عدة، عندما أصبح هذا الخطر يهدد  أمن عسكريي التحالف وشركائه بشكل مباشر، أكدت على الأهمية البالغة لضمان الأمن أثناء القيام بعمليات جوية ضد "داعش" على الأرض.

المصدر: وكالات

أوكسانا شفانديوك