إجلاء 480 مسلحا وأفراد عائلاتهم من حي الوعر بحمص

أخبار العالم العربي

إجلاء 480 مسلحا وأفراد عائلاتهم من حي الوعر بحمصإجلاء الدفعة الرابعة من المسلحين وأفراد عائلاتهم من حي الوعر في حمص
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ip4b

شهد حي الوعر في مدينة حمص السورية، اليوم، خروج الدفعة الرابعة من المسلحين وبعض أفراد عائلاتهم الرافضين لاتفاق المصالحة، وذلك تمهيدا لإخلاء المنطقة من السلاح والمسلحين.

وذكرت وكالة "سانا" السورية الرسمية للأنباء أن عدد المسلحين وأقاربهم، الذين من المخطط أن يغادروا اليوم حي الوعر، وفقا لبرنامج تنفيذ اتفاق المصالحة، يبلغ 480 شخصا، وأشارت إلى أن عملية الإجلاء هذه مستمرة حاليا وستتواصل حتى إتمام خروج الدفعة الرابعة بشكل كامل.

بدوره، قال محافظ حمص، طلال البرازي، في تصريح لمراسل "سانا"، إن الدفعة الرابعة تسير وفق البرنامج المخطط له، ولا توجد أي عقبات حيث يتم خروج المسلحين الرافضين لاتفاق المصالحة والبعض من أفراد عائلاتهم باتجاه ريف حلب الشمالي الشرقي، متوقعا وجود عدة دفعات أخرى ستخرج أسبوعيا حتى نهاية الشهر الحالي.

وأكد البرازي أن عملية إعادة الاستقرار والأمان إلى بعض المناطق مستمرة عبر المصالحات المحلية، مضيفا أن المئات يستفيدون من مرسوم العفو من خلال تسوية أوضاعهم والعودة إلى حياتهم الطبيعية، داعيا المسلحين في حي الوعر إلى تسليم أسلحتهم وتسوية أوضاعهم وفق مرسوم العفو رقم 15 الصادر عام 2016 والذي استفاد منه 730 شخصا من الحي حتى الآن.

ولفت محافظ حمص إلى أن عملية خروج المسلحين والبعض من أفراد عائلاتهم إلى الريف الشمالي الشرقي تتم بإشراف الهلال الأحمر العربي السوري وقوى الأمن الداخلي والشرطة العسكرية الروسية، مؤكدا أن قوى التآمر لن تستطيع التأثير في الجهود التي تبذل في هذا المجال.

وشدد البرازي على أن المحافظة أتمت جميع الاستعدادات لتأهيل البنى التحتية من كهرباء وصرف صحي واتصالات لحي الوعر وستنفذ فور الانتهاء من خروج الدفعة الأخيرة من المسلحين، مشيرا إلى أن طريق دوار المهندسين يدخل منه يوميا من 200 إلى 300 شخص من أهالي حي الوعر المهجرين، إما للإقامة بالحي بشكل دائم أو لتفقد منازلهم.

وأوضح المحافظ أن العودة النهائية الى حي الوعر ستكون مع نهاية تنفيذ اتفاق المصالحة ودخول المؤسسات الامنية وقوى الامن الداخلي لتأمين الاستقرار والسلامة للجميع.

ويأتي ذلك بعد أن خرج، يوم السبت الماضي، 836 مسلحا وبعض أفراد عائلاتهم باتجاه ريف إدلب في إطار تنفيذ اتفاق المصالحة بحي الوعر، في حين تمت تسوية أوضاع المئات بموجب مرسوم العفو.

يذكر أن الحكومة السورية والمجموعات المسلحة المحلية توصلت، يوم 13/03/2017، لاتفاق المصالحة في حي الوعر الذى يمتد لفترة تتراوح بين 6 و8 أسابيع، ومن المخطط أن تكون المنطقة حتى نهايتها خالية من المسلحين.

وتجدر الإشارة إلى أن حي الوعر يمثل آخر أحياء مدينة حمص، الذى تنتشر فيه مجموعات مسلحة تحاصر المواطنين، وسبق أن تم إخراج المجموعات المسلحة من مدينة حمص القديمة في مارس/آذار من العام 2014.

المصدر: سانا

رفعت سليمان

الأزمة اليمنية