عون في الأردن بعد مصر.. بديل الأسد الإرهاب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iic2

وصل الرئيس اللبناني ميشيل عون إلى العاصمة الأردنية عمان قادما من القاهرة في إطار جولة إقليمية تركز على الأزمة السورية ومسألة بقاء الرئيس السوري في السلطة لمواجهة الإرهاب.

تأتي زيارة عون إلى الأردن بعد محادثات أجراها مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أكد خلالها الرئيس اللبناني على ضرورة ايجاد حل سياسي للأزمة السورية وإطلاق مبادرة إنقاذ عربية واستراتيجية مشتركة لمحاربة الارهاب.

وأكد عون في تصريحات له خلال زيارته للقاهرة على أن حل الأزمة السورية لن ينجح دون الأسد.

وعقد عون مباحثات مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني ركزت على تداعيات الأزمة السورية على لبنان والأردن، حيث تم التأكيد على الجهود الدولية الأخيرة ضمن اجتماعات أستانا، لتثبيت وقف إطلاق النار، تمهيدا لإيجاد حل سياسي ضمن مسار جنيف.

بدوره، أعلن وزير الدولة لشؤون الرئاسة اللبنانية، بيار رفول، أن بلاده مع بقاء الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة، لأن "البديل سيكون في يد الإرهاب".

وأشار في تصريحات صحفية إلى تطابق وجهات النظر بين مصر ولبنان بشأن الأزمة السورية ورفض تقسيم البلاد ، محذرا من أن التقسيم سيعمل على ما سماه إضعاف المنطقة بالكامل.

وأضاف رفول أن "الحسم العسكري للأزمة السورية لن يحدث، والحوار هو الباب الوحيد للوصول إلى إنهاء الأزمة".

المصدر: كالات

علي يوسف

الأزمة اليمنية