نتائج لقاء أستانا.. آلية الرقابة جاهزة بنسبة 90% وإجراءات خاصة لتطبيقها

أخبار العالم العربي

نتائج لقاء أستانا.. آلية الرقابة جاهزة بنسبة 90% وإجراءات خاصة لتطبيقهاحلب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ihbk

أسفر اللقاء الدولي الجديد حول التسوية السورية في أستانا، عن اتفاق على اتخاذ إجراءات خاصة لتشكيل آلية الرقابة الثلاثة على الهدنة والتي أصبحت جاهزة بنسبة 90%، حسبما أكدته مصادر.

وأعلن رئيس الوفد الروسي إلى اللقاء الدولي حول سوريا في أستانا، أن روسيا وتركيا وإيران أكدت خلال الاجتماع استعدادها لمواصلة العمل على ضمان الهدنة في سوريا وبحثت "إجراءات خاصة" في هذا السياق.

وقال ستانيسلاف حاجيمحميدوف، نائب رئيس دائرة العمليات التابعة للأركان العامة للقوات الروسية، الذي ترأس وفد الخبراء الروس إلى اللقاء الفني الذي عقد في العاصمة الكازاخستانية، الاثنين 6 فبراير/شباط: "المشاركون في الاجتماع بحثوا سير تطبيق نظام وقف الأعمال القتالية وإجراءات خاصة بإنشاء آلية رقابة فعالة من أجل ضمان الالتزام الكامل بنظام الهدنة والحيلولة دون أي استفزازات وتحديد كافة أبعاد نظام الهدنة".

وأضاف أن الخبراء بحثوا كذلك إجراءات تعزيز الثقة المتبادلة وضمان الوصول الإنساني إلى كافة المناطق في سوريا دون أي عوائق.

جاء ذلك في الوقت الذي كشف فيه مصدر دبلوماسي في أحد الوفود إلى اللقاء الدولي، أن روسيا وتركيا وإيران اقتربت من تنسيق آلية الرقابة على وقف إطلاق النار في سوريا بشكل نهائي.

وقال المصدر إنه يقيم عاليا جاهزية آلية الرقابة، التي كانت روسيا وتركيا وإيران قد تعهدت بتشكيلها خلال اللقاء الدولي الأول في أستانا (يومي 23 و24 يناير/كانون الثاني،)بـ90%، مضيفا أن الجانبين التركي والإيراني طلبا مزيدا من الوقت لتنسيق تفاصيل الاتفاقات مع القيادة في أنقرة وطهران عبر القنوات الدبلوماسية. وأوضح المصدر أن الحديث يدور ليس عن خلافات جوهرية بل عن "التلاعب بالكلام"، حسب قوله.

وكان لقاء مجموعة العمل المشترك الخاص بالتسوية السورية، قد انطلق بحضور خبراء من روسيا وتركيا وإيران والأردن، صباح الاثنين واستمر نحو 6 ساعات.

وفي إطار المشاورات، عقد الخبراء من روسيا وإيران وتركيا بالإضافة إلى ممثلي الأمم المتحدة، لقاء استغرق نحو 4 ساعات، ومن ثم انضم ممثلون عن الأردن إلى الاجتماع.

وسبق لوزارة الدفاع الروسية أن أعلنت أن اجتماعات مجموعة العمل المشترك في أستانا ستعقد بشكل دوري، باعتبارها استمرارا لـ"عملية أستانا" التي انطلقت الشهر الماضي بمشاركة ممثلين عن الحكومة السورية وفصائل المعارضة المسلحة.

وكانت الدول الضامنة (روسيا وتركيا وإيران) لنظام الهدنة المعمول به وفق اتفاق 29 ديسمبر/كانون الأول الماضي، قد اتفقت في مفاوضات أستانا في 23-24 يناير/كانون الثاني الماضي على إنشاء آلية ثلاثية للرقابة على وقف إطلاق النار في سوريا. وكان متوقعا أن تناقش تفاصيل تنفيذ هذا الاتفاق على مستوى الخبراء في أستانا.

المصدر: وكالات

اوكسانا شفانديوك