البرهان: لا صلح ولا اتفاق مع "الدعم السريع" (فيديو)

أخبار العالم العربي

البرهان: لا صلح ولا اتفاق مع
رئيس مجلس السيادة في السودان عبد الفتاح البرهان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wqeb

قال رئيس مجلس السيادة في السودان عبد الفتاح البرهان إنه لا صلح ولا اتفاق مع قوات "الدعم السريع".

وأضاف البرهان أمس الجمعة أمام عدد من الضباط والجنود في مدينة جبيت: "أحيي المقاومة الشعبية وسنبادر بتسليحها وتنظيمها كي تدافع عن نفسها ووطنها وممتلكاتها في مواجهة المتمردين تحت إمرة القوات المسلحة"، مضيفا: "المليشيا تحارب الشعب السوداني وليس الجيش.. تقتل وتنتهك الأعراض وتنهب الأموال والممتلكات وتتشدق بالحديث عن الديمقراطية".

وقال: "لا تفاوض مع من يحاربون السودانيين ويغتصبون الحرائر وسننتصر عليهم طال الزمن أم قصر. نمد أيادينا لكل جهد صادق لإيقاف الحرب ولكن من أراد القتل والنهب باسم شرعية زائفة فلن نسمح له".

وتابع: "من يدعم الذي يقتل ويغتصب وينهب ويخرب ويدمر لن يجد منا أي شرعية أو اعتراف. الشعب السوداني كله يقف مع الدولة ومع قواته المسلحة ويحمل السلاح للدفاع عن الوطن ونحن لن نتوانى في تدريب وتسليح كل قادر على حمل السلاح".

وشدد على أنه "من حق كل مواطن أن يدافع عن نفسه وداره وماله وعرضه لأن المرتزقة استهدفوا المواطنين ونهبوا ممتلكاتهم وهجروهم من منازلهم وحاربوهم بكل وضاعة".

وأضاف: "قائد التمرد يدعي التدين كذبا وهو مؤمن بالدجل والشعوذة و يقتل الأبرياء ويسفك الدماء وينتهك الأعراض وينهب الممتلكات ويشرد ملايين المواطنين الأبرياء ويخدع البسطاء.

وتابع: "قائد مليشيا آل دقلو الإرهابية لم يترك اسماً لم ينتحله.. وأطلق على نفسه (آدم الساير) ويدعي أن الملائكة تقاتل مع متمرديه ومرتزقته النهابين الذين يغتصبون ويسحلون على أساس عرقي".

وأشار إلى أن "قائد مليشيا آل دقلو الإرهابية هرب من الميدان ثمانية أشهر وظل ينتقل من بدروم إلى جحر ويغير اسمه وماقادر يظهر كل هذه الفترة. نحن موجودون وسط جنودنا نقاتل معهم ولا نعرف الإختباء ونظهر للعلن كل يوم ولم نهرب مثل قادة التمرد ولا حل إلا بعد أن يعيد مرتزقته من حيث أتوا".

وختم: "بعض السياسيين يجالسون قائد المرتزقة ويضاحكونه مع أنه قتل أهلهم واحتل دورهم واغتصب نساءهم وفعل بهم وبأهلهم الأفاعيل".

ووقعت تنسيقية القوى المدنية الديمقراطية في السودان مؤخرا مع قوات "الدعم السريع" على إعلان سياسي مشترك يتضمن تفاهمات بينها تشكيل "لجنة مشتركة لإنهاء الحرب".

ومنذ منتصف أبريل 2023 يخوض الجيش السوداني وقوات "الدعم السريع" حربا خلفت أكثر من 12 ألف قتيل و6 ملايين نازح ولاجئ وفقا للأمم المتحدة.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا