"فرانس برس": القضاء اللبناني يصدر قرارا بإخلاء كارلوس غصن لمنزله

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wbg4

أصدر القضاء اللبناني قرارا يقضي بأن يخلي رجل الأعمال كارلوس غصن منزله في لبنان بموجب دعوى قضائية ضده قبل 4 سنوات، وفق ما ذكرت وكالة "فرانس برس" عن مصدر قضائي.

وجاء في نص القرار القضائي الصادر في 16 أكتوبر أنه تقرر إلزام غصن وزوجته "إخلاء العقار خلال مهلة شهر".

وقال المصدر القضائي إن المنزل، وقيمته 19 مليون دولار، مسجل باسم شركة "فونيوس" اللبنانية، التي اتهمت غصن "بالتعدي على أملاك خاصة، والسكن في المنزل من دون مسوّغ قانوني"، حيث أنه في العام 2019، تقدمت شركة "فوينوس" المرتبطة بشركة نيسان للسيارات بدعوى قضائية حول ملكية منزل غصن، الذي انتقل إلى لبنان بعد فراره من اليابان.

وبين نص القرار أن غصن أفاد بأن الشركة تابعة لنيسان، وأنه تم "شراء العقار خصيصا لسكنه هو وأن ثمة اتفاقية موقعة مع شركة نيسان تمنحه حق السكن"، لافتا إلى أن غصن شغل المنزل بموافقة الجهة المدعية "وبمناسبة العلاقة العقدية التي ربطت بين غصن وشركة نيسان. إلا أنه بانقضاء هذه العلاقة وإعراب المدعية عن رغبتها في استرداد العقار يمسي استمرار الجهة المدعى عليها بهذا الإشغال فاقداً لمسوغه القانوني".

وذكر المصدر القضائي أن غصن قدم الجمعة طعنا بالقرار أمام محكمة الاستئناف في بيروت.

ودأب غصن، رجل الأعمال الذي يحمل الجنسيات الفرنسية واللبنانية والبرازيلية، على الإقامة في المنزل لدى زياراته السابقة إلى بيروت، قبل أن يقيم فيه في ديسمبر 2019 إثر فراره المثير للجدل من اليابان حيث كان ينتظر محاكمته.

ويقع المنزل الفخم ذو الجدران الزهرية في حي راق في منطقة الأشرفية في بيروت.

وأشارت  "فرانس برس" وفق بيان للمتحدث باسم غصن إلى توفر وثائق تدعم طعن غصن لم تكن متاحة خلال جلسات استماع سابقة.

وتابع البيان: "سيكون الآن قادرا على تقديم جميع الوثائق التي كانت محتجزة في اليابان ولم يتمكن من تأمينها في الوقت المناسب".

وتشتبه السلطات اليابانية بأن غصن، الرئيس السابق لتحالف "رينو-نيسان-ميتسوبيشي"، لم يصرّح عن قسم كبير من مداخيله للسلطات المالية. كما وُجهت له تهمة إخفاء دخله بين 2015 و2018. 

وأقيل غصن من رئاسة مجلس إدارة نيسان، ثم من شركة ميتسوبيشي موتورز، وفي يناير 2019 تخلى عن رئاسة رينو، لكنه يقول إنه فر من اليابان نظرا إلى قناعته بعدم إمكان حصوله على محاكمة عادلة في طوكيو.  

ويتهم غصن، شركة نيسان، بالتواطؤ مع المدعين العامين لتوقيفه نظرا إلى سعيه لتعميق التحالف بين الشركة اليابانية ورينو.

وصدرت بحق غصن مذكرات توقيف عدة إن كان في اليابان أو فرنسا التي يحقق القضاء فيها أيضا بعقود مبرمة مع شركة تابعة لتحالف رينو-نيسان وأخرى حول أصول شركات وتبييض أموال.

المصدر: "فرانس برس"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا