"هسبريس": دي ميستورا ناقش آليات تطبيق الحكم الذاتي مع مجلس جهة الداخلة وشيوخ القبائل الصحراوية

أخبار العالم العربي

المبعوث الأممي الخاص إلى الصحراء الغربية ستيفان دي ميستورا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/w06a

عقد المبعوث الأممي الخاص إلى الصحراء الغربية ستيفان دي ميستورا، يوم الخميس، اجتماعا مطولا مع مسؤولي جهة الداخلة وشيوخ القبائل الصحراوية، بمقر مجلس جهة الداخلة - وادي الذهب.

وذكر موقع "هسبريس" المغربي نقلا عن مصادر من داخل الجلسة المغلقة، أن كلمة ستيفان دي ميستورا تركزت حول الأبعاد القانونية لإيجاد حل سياسي عادل ومقبول يحفظ كرامة الفرقاء السياسيين.

وأكدت المصادر ذاتها أن دي ميستورا اختار الاستماع أكثر إلى ممثلي الساكنة المحلية، وطرح أسئلة حول آليات تنزيل مقترح الحكم الذاتي الذي اقترحه المغرب سنة 2007.

وفي كلمة له بالمناسبة، قدم ينجا الخطاط رئيس جهة الداخلة - وادي الذهب، عرضا مفصلا حول مشروع الحكم الذاتي الذي اعتبره مستلهما من العديد من التجارب الدولية في هذا الشأن، ومن مقترحات الأمم المتحدة ذات الصلة.

وأشار المسؤول الأول بجهة الداخلة إلى أن "مقترح الحكم الذاتي يقوم على ضوابط ومعايير متعارف عليها عالميا، يمارس من خلاله سكان المنطقة صلاحيات هامة ترتبط بحكومة محلية وبرلمان محلي وسلطة قضائية وإدارة محلية وشرطة محلية، وحاكم الجهة، ومجلس اقتصادي واجتماعي خاص بالمنطقة".

وفي رده على سؤال دي ميستورا حول حدود وأبعاد هذا المقترح، شدد الخطاط على مسألة الحفاظ على السيادة المغربية كأرضية وقاعدة أساسية لتنزيل وتطبيق هذا المقترح، حيث تحتفظ الدولة باختصاصات حصرية تتركز حول مقومات السيادة لاسيما العلم المغربي والنشيد الوطني والعملة، وكذا المقومات المرتبطة بالاختصاصات الدستورية والدينية للملك بصفته الضامن لحرية ممارسة الشعائر الدينية وللحريات الفردية والجماعية، والأمن الوطني والدفاع الخارجي والوحدة الترابية للمملكة، والعلاقات الخارجية والنظام القضائي للمملكة.

وحول سؤال المبعوث الأممي عن إمكانية تعديل هذا المقترح، رد الخطاط ينجا بأن "مقترح الحكم الذاتي الذي قدمه المغرب، مبادرة شجاعة وجدية وواقعية وذات مصداقية، قابلة للنقاش والتفاوض ما دام تحت سقف السيادة المغربية"، مشيرا إلى أن المغرب منفتح ويمد يده إلى جميع الأطراف، وقدم هذا المشروع بحسن نية وبإيجابية وبروح بناءة".

وصرح رئيس الجهة بأن مقترح الحكم الذاتي هو الحل السياسي الوحيد والكفيل بطي هذا المشكل الذي طال أمده وإنهاء معاناة الصحراويين بمخيمات تندوف ولم شملهم.

المصدر: موقع "هسبريس" المغربي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز