مصادر: مقتل شخصين من أبناء القبائل العربية على يد مسلحين موالين للجيش الأمريكي شرق سوريا

أخبار العالم العربي

مصادر: مقتل شخصين من أبناء القبائل العربية على يد مسلحين موالين للجيش الأمريكي شرق سوريا
عناصر في "قوات سوريا الديمقراطية" (صورة أرشيفية).
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/s4uu

أفادت وكالة "سبوتنيك" بمقتل شخصين من أبناء القبائل العربية، أحدهما طفل، في ريف محافظة الرقة شرق سوريا برصاص مسلحين موالين للجيش الأمريكي، قبل أن يتم طردهم من المنطقة.

ونقلت الوكالة، اليوم الأحد، عن مصادر محلية، أن شابا قتل برصاص المسلحين الموالين للجيش الأمريكي في "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، في حين قتل طفل دهسا تحت عجلات مدرعة تابعة للمسلحين أثناء اقتحامهم بلدة السويدية في ريف الرقة الغربي، الأحد، إثر خروج مظاهرة شعبية ضد الوضع الاقتصادي والأمني المتردي وانعدام مقومات الحياة في مناطق سيطرة التنظيم.

وتابعت المصادر أن "المسلحين الموالين للجيش الأمريكي أطلقوا الرصاص الحي على أبناء القبائل العربية لتفريق مظاهرة في بلدة السويدية غربي الرقة، خرجوا فيها احتجاجا على ممارسات مسلحي قسد وسوء الظروف الاقتصادية وانعدام حالة الأمن والأمان".

وبينت المصادر، حسب الوكالة، أن المتظاهرين قطعوا الطرقات في البلدة بالإطارات المشتعلة احتجاجا على عمليات الاعتقال التعسفية التي ينفذها مسلحو "قسد" في مختلف مناطق محافظة الرقة، إضافة إلى سوء الأحوال الاقتصادية فيها، واحتكار التجار المرتبطين بالتنظيم للمواد الأساسية مثل السكر والطحين.

وتعتبر "قوات سوريا الديمقراطية"، التي تشكل "وحدات حماية الشعب" الكردية عمودها الفقري وتسيطر على مناطق واسعة شرق سوريا غنية بالنفط، حليفا أساسيا للولايات المتحدة على الأراضي السورية.

وتشهد مناطق سيطرة الجيش الأمريكي و"قوات سوريا الديمقراطية" شرق البلاد أزمات متعددة من انقطاع إمدادات السكر والمحروقات والخبز وارتفاع أسعارها، مع توسع الاحتجاجات على استيلاء الولايات المتحدة وحلفائها المحليين على النفط والغاز والقمح، والقيام بحملات الاعتقال التعسفية بحق الشبان من أبناء القبائل العربية بحجة "التجنيد الإجباري" وتهم مثل دعم الإرهاب.

المصدر: "سبوتنيك"

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

الأزمة اليمنية
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا