مفوض "الأونروا": قرار بايدن استئناف المساعدات لنا مرحب به لكنه قد يراجع في أي لحظة

أخبار العالم العربي

مفوض
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qlf6

أعلن رئيس وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" أن قرار الإدارة الأمريكية الجديدة استئناف تمويل منظمته لا يعني إطلاقا ضمان أمنها المالي.

وأقر المفوض العام لـ"الأونروا"، فيليب لازاريني، في حوار أجرته معه في موسكو صحيفة "كوميرسانت" اليوم الخميس بأن وكالته واجهت أزمة مالية غير مسبوقة وأصبحت في أواخر العام الماضي على وشك الانهيار المالي، نتيجة قرار رئيس الولايات المتحدة السابق دونالد ترامب وقف التمويل الأمريكي لها بالكامل.

وأوضح لازاريني أن مستوى تمويل "الأونروا" في عام 2020 كان مماثلا لما كان في 2014، غير أن الشرق الأوسط خلال هذه الفترة واجه أزمات متعددة ما أسفر عن زيادة ملموسة في آمال اللاجئين الفلسطينيين في الحصول على الدعم من الوكالة بالتزامن مع تقليص مواردها.

وأكد المفوض أن قرار إدارة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن استئناف تمويل "الأونروا" مرحب به جدا، مشددا على أهمية استئناف التعاون الذي تعود جذوره إلى سنوات مضت، وأعلن أن الوكالة تسلمت في أبريل الماضي الدفعة الأولى من المساعدات الأمريكية بقيمة 115 مليون دولار.

في الوقت نفسه، قال لازاريني إن قرار بايدن لا يعني إطلاقا أنه أصبح بإمكان "الأونروا" أن تشعر بالأمان من الناحية المالية، مشيرا إلى أن التطورات الأخيرة كشفت عن مدى تأثر الوكالة بالظروف السياسية.

وتابع: "كما هو معروف، يتعرض قرار إدارة جو بايدن لانتقادات شديدة من قبل جزء من النخبة السياسية في الولايات المتحدة، وفي هذه الظروف من الممكن أن يخضع القرار للمراجعة في أي لحظة نظرا لكيفية تطور الوضع السياسي في الولايات المتحدة، ولذلك لا تزال التساؤلات قائمة بشأن مستقبل تمويل وكالتنا".

وأقر لازاريني بأن الأزمة الاقتصادية العالمية الناجمة عن جائحة فيروس كورونا أثرت سلبا على مستوى تمويل الوكالة بشكل عام، مشددا على ضرورة تكثيف الجهود في سبيل "ضمان مستقبل آمن" لها.

وأكد المفوض أنه سيبحث في موسكو تمديد الاتفاقية بشأن المساهمات المالية الروسية في ميزانية "الأونروا" (والتي تنقضي فترة سريانها في العام الجاري) لخمس سنوات أخرى. 

المصدر: "كوميرسانت"

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

الأزمة اليمنية
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا