رد المعارضة السورية على إعلان موعد انتخابات الرئاسة وفتح باب الترشح

أخبار العالم العربي

رد المعارضة السورية على إعلان موعد انتخابات الرئاسة وفتح باب الترشح
عنصران من قوات المعارضة المسلحة السورية المدعومة من تركيا في مدينة تل أبيض شمال سوريا.
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/q7te

استنكرت قوى المعارضة السورية المدعومة سعوديا وتركيا إعلان إجراء انتخابات الرئاسة في سوريا يوم 26 مايو القادم، واصفة إياها بـ"المسرحية" وسط توقعات فوز الرئيس الحالي، بشار الأسد.

وقال نصر الحريري، رئيس "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية"، الذي يشكل العمود الفقري لمنصة الرياض والهيئة العليا للمفاوضات، عبر "تويتر" اليوم الأحد: "إعلان نظام الأسد عن موعد مسرحية انتخابات ستكون بإشراف الأجهزة الأمنية كما العادة يؤكد بؤس هذا النظام واستمراره في الانفصال عن واقع الشعب السوري الذي ثار عليه ولفظه منذ عشر سنين، ماتت شرعية النظام مع سفك أول قطرة دم، ولو اجتمع كل مجرمي الدنيا فلن يستطيعوا إعادة الحياة لجثته".

واتهم الحريري الأسد بأنه "مجرم حرب"، معتبرا أن السوريين ينتظرهم خلال حكمه "مزيد من القتل والتدمير والتشريد والتهجير والتسول والفقر والبطالة والجوع والمرض والاحتلال والانتظار على طوابير الأفران والمشافي ومحطات الوقود ومراكز الحوالات".

من جانبه، قال رئيس المكتب السياسي في "الجيش الوطني السوري" الموالي لتركيا، مصطفى سيجري: "نحن في المعارضة وقوى الثورة السورية غير معنيين بهذا الإعلان، ونعتبر برلمان الأسد فاقدا للشرعية، ودعوته باطلة ولن تعدوا كونها مسرحية هزلية جديدة ومحاولة بائسة لإعادة إنتاج الأسد ونظامه الإرهابي".

وفي وقت سابق من الأحد أعلن رئيس مجلس الشعب السوري، أي برلمان البلاد، حمودة صباغ، رسميا إجراء انتخابات الرئاسة يوم 26 مايو القادم، ودعا الراغبين بالترشح إلى تقديم أوراقهم.

وسيغلق باب الترشح للانتخابات خلال 11 يوما، وتنص قواعد الانتخابات السورية على أن يكون المرشح للرئاسة قد عاش في سوريا في الـ10 سنوات الأخيرة على الأقل، وذلك وسط توقعات واسعة لفوز الرئيس الحالي الحاكم منذ العام 2000 في الاستحقاق.

وستجري الانتخابات بينما تستمر في سوريا أزمة سياسية عسكرية نشبت عام 2011، وجذب النزاع متعدد الأطراف قوى عالمية وأسفر عن مقتل مئات الآلاف وتشريد الملايين، لكنه يقترب من نهايته بعد أن استعادت القوات الحكومية السيطرة على معظم أنحاء البلاد بدعم من روسيا وإيران.

المصدر: RT + وكالات

الأزمة اليمنية
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا