"بكتيريا الشاورما" تطغى على "فيروس كورونا" في الأردن

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/og1j

شكلت حادثتا التسمم الجماعي في منطقتي البقعة وعين الباشا خلال أقل من أسبوع صدمة للجهات الحكومية الأردنية، التي قطعت شوطا كبيرا في محاربة فيروس كورونا المستجد منذ مارس الماضي.

فخلال 6 أشهر أصيب أكثر من 1200 شخص بفيروس كورونا المستجد في المملكة، توفي منهم 11 شخصا، فيما أصيب بأقل من أسبوع 914 شخصا توفي منهم اثنان نتيجة حادثتي تسمم جماعي بعد تناولهم الشاورما والدجاج من مطاعم في لواء عين الباشا شمالي العاصمة عمّان.
كانت البداية، من مطعم في مخيم البقعة، تسبب بتسمم 826 شخصا بعد تناولهم الشاورما، فأوقفت الأجهزة المختصة مالكي المطعم وحولتهم للقضاء، وبعدها بيوم سجلت وفاة طفل، ثم وفاة شاب.
رقم الإصابات كان كبيرا لدرجة أنه أثار شكوكا وتساؤلات عديدة لدى المراقبين والناس، وهو دفع رئيس الوزراء عمر الرزاز، إلى التكليف بإجراء تحقيقات موسعة في الحادث، وبعد التحقيقات الموسعة تبين أن التسمم ناجم عن بكتيريا في الدواجن واللحوم.
وفي ثاني أيام العيد تم الاشتباه بحالة تسمم في مطعم بعمّان، وبعدها بيوم أدخل العشرات إلى المستشفى بعد تناول الشاورما من أكثر من مطعم في عين الباشا.
تتبعت الحكومة إثر ذلك سلسلة الموردين لهذه المطاعم وتبين أنها تعود لمؤسسة واحدة وردت كذلك للمطعم الأول في المخيم، حيث قامت الأجهزة الأمنية بمداهمة المؤسسة وضبطت داخلها 5 أطنان دجاج فاسدة ونصف طن بطاطا غير صالحة للاستهلاك.

المصدر: وسائل إعلام أردنية


موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا