منظمات إنسانية دولية تغادر الشمال السوري

أخبار العالم العربي

منظمات إنسانية دولية تغادر الشمال السوري
أطفال في مخيم الهول للنازحين شمالي سوريا (صورة أرشيغية)
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mjgw

حذرت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا من تدهور شديد تشهده الأوضاع الإنسانية في مناطقها، وسط خروج المنظمات الإغاثية الدولية منها، وانقطاع تام للمساعدات ونزوح أكثر من 275 ألف شخص.

وقالت الإدارة، التي يقودها الأكراد، في بيان لها اليوم الثلاثاء: "بعد مرور سبعة أيام على بدء العدوان التركي على مناطق شمال وشرق سوريا، ازدادت الأوضاع الإنسانية التي يتعرض لها أهلنا النازحون من المناطق التي طالها العدوان سوء، وسط انقطاع تام للمساعدات الإنسانية وقيام جميع المنظمات الدولية بإيقاف عملها، وسحب موظفيها من مناطق الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا".

وأشارت إلى أن "عدد النازحين بسبب العدوان التركي وصل إلى أكثر من 275 ألف نازح، بينهم 70 ألف طفل، إضافة للعديد من المصابين والجرحى دون توفر الرعاية والتجهيزات الطبية والدوائية اللازمة بعد توقف معظم المراكز الطبية عن العمل".

ووجهت الإدارة نداء إنسانيا عاجلا لمنظمة الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ودول الاتحاد الأوروبي، للتدخل السريع وتقديم المساعدات الطبية واللوجستية والمساعدات الإنسانية للنازحين لتجنب تفاقم الأزمة الإنسانية التي سببتها العملية التركية.

وقالت مصادر إعلامية محلية في الحسكة إن كوادر المنظمات الدولية غادروا المحافظة عبر معبر "سيمالكا" الذي يربط مناطق سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" بمنطقة المالكية شمالي الحسكة بشمال العراق.

وأشارت المصادر أن من بين المنظمات التي غادرت الحسكة، "أنقذوا الأطفال" البريطانية (Save the children) و"لجنة الإنقاذ الدولية" إضافة إلى "وكالة التعاون التقني والتنمية"(Acted) و"هاندي كاب"، وذلك بعد أن غادر فريق دبلوماسي أمريكي وصحفيون من أبرز وسائل الإعلام الغربية والعربية هذه المناطق الاثنين.

المصدر: وكالات + مواقع إخبارية سورية

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

"الخوذ البيضاء".. ما حقيقة هذه المنظمة؟