"كتائب حزب الله" العراقي توجه إنذارا نهائيا للأمريكيين: سنرد ردا قاصما على أي استهداف جديد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mar1

وجهت "كتائب حزب الله" في العراق، اليوم الخميس، إنذارا نهائيا للأمريكيين، وهددت برد "قاصم" إذا ما تم استهداف أي من مقارها مرة أخرى.

وذكر بيان للكتائب أنه "بعد أن اشتد ساعد المقاومة الإسلامية وتراكمت خبراتها وإمكاناتها، عادت قوات العدو الأمريكي يسوقها حظها العاثر للتواجد مرة أخرى في احتلال مبطن جديد، متحدية إرادة الشعب العراقي، ومعلنة عدائها للقوات العراقية، منتقلة إلى مرحلة الاستهداف المباشر لمواقع الحشد الشعبي ومستودعات أسلحته، وبشكل متكرر خاصة في الأيام الماضية".

وأضاف البيان: "إننا نحمل الأمريكان مسؤولية ما جرى من استهداف للمواقع العسكرية العراقية، ونعلم أنهم يخططون لشن هجمات أخرى، بشكل مباشر أو بدفع الصهاينة لارتكابها، ضاربين عرض الجدار قرار الحكومة العراقية بمنع طيرانهم إلا بموافقتها".

وقال "حزب الله": "نعلم أنهم جندوا بعض المرتزقة المحليين للتجسس على المواقع العسكرية لتزويدهم بالمعلومات، بل وليس بعيدا، أيضا، أن يخططوا للقيام بعمليات تصفية للمجاهدين واستهداف للرموز الوطنية، بل واستهداف المراقد المقدسة، كما فعلوها سابقا في سامراء بتفجير مرقد الإمامين العسكريين عليهما السلام لإشعال فتنة طائفية".

وتابع بيان "الكتائب": "إننا نوجه إنذارا نهائيا للعدو الأمريكي بأن أي استهداف جديد لأي موقع عراقي ستكون عاقبته ردا قاصما قاسيا، تذوقون فيه الموت الزؤام".

وشدد "حزب الله" على أن "حصونهم لن تحميهم"، مشيرا إلى أن "جميعها تحت مرمى صواريخه"، ومؤكدا أنهم (في الحزب) أصحاب القول والفعل.

واختتم الحزب بيانه بالقول: "تيقنوا إذا بدأت المواجهة فلن تنتهي إلا بإخراجكم من المنطقة بشكل نهائي، وستعلمون حينها أي ثمن تدفعون".

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

أزمات سياسية واقتصادية أثرت في سعر النفط